توافق رباعي لتجميد إنتاج النفط عند مستويات يناير | يافع نيوز
أخر تحديث : 11/12/2016 - 04:34 توقيت مكة - 19:34 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
توافق رباعي لتجميد إنتاج النفط عند مستويات يناير
توافق رباعي لتجميد إنتاج النفط عند مستويات يناير

يافع نيوز- متابعات

قال وزير البترول السعودي علي النعيمي، إن تجميد الإنتاج عند مستويات يناير ملائم، وأن السوق هي التي تحدد أسعار النفط، مشيرا إلى أن الاقتصاد السعودي يمكنه التأقلم مع أسعار النفط الحالية دون أي مشكلة.

وأضاف النعيمي “سندرس في الأشهر القليلة القادمة الخطوات التالية لإعادة الاستقرار للسوق”. وقال ندرك أن إمدادات النفط تنخفض بسبب الأسعار الحالية.

ومن جانبه قال وزير الطاقة القطري، إن الاجتماع الرباعي في الدوحة قرر تجميد الإنتاج، وأوضح أن القرار أخذته قطر والسعودية وروسيا وفنزويلا، وستقود قطر التحرك.

وفي سياق متصل، قال وزير الطاقة الفنزويلي: سنجتمع غدا في طهران مع وزيري إيران والعراق.

وكان الاجتماع قد بدأ في الدوحة لوزراء نفط السعودية وروسيا وفنزويلا وقطر، بحسب ما أفاد مسؤول قطري لوكالة “فرانس برس”، الثلاثاء، لبحث الانخفاض الحاد في الأسعار الناتج بشكل أساسي عن فائض الإنتاج. ورد المسؤول الذي رفض الكشف عن اسمه

بالإيجاب عن سؤال عن بدء الاجتماع في فندق “سانت ريجيس”، مؤكدا أن “كل الوزراء” من الدول الأربع حاضرون، ومنهم وزير النفط السعودي علي النعيمي، ووزير الطاقة الروسي الكسندر نوفاك.

ويكتسب اللقاء أهمية، لكونه يجمع كبار منتجي النفط في العالم، لاسيما السعودية العضو في منظمة الدول المنتجة (أوبك)، مثلها مثل فنزويلا وقطر وروسيا، أكبر منتجي النفط من خارج المنظمة.

ويأتي الاجتماع في ظل وضع مضطرب تشهده أسواق النفط العالمية، بعدما أدى فائض الكميات المعروضة إلى تراجع كبير في الأسعار منذ منتصف العام 2014، ما كبّد الدول المنتجة خسائر هائلة في مداخيلها.
ورفضت أوبك، مدفوعة بالدرجة الأولى بقرار السعودية والدول الخليجية الأخرى، خفض إنتاجها سعيا لإعادة الاستقرار إلى الأسعار. واعتبرت دول في المنظمة أن قرار الخفض المنفرد للإنتاج سيؤدي إلى فقدانها حصتها من الأسواق، ولن يساهم في انتعاش الأسعار إن لم تتخذ الدول المنتجة من خارج المنظمة خطوة مماثلة.

وانعكست الأنباء عن عقد اللقاء اليوم إيجابا على الأسواق، حيث ارتفعت أسعار النفط في آسيا في التداولات الصباحية الثلاثاء.
وارتفع سعر برميل النفط الخفيف “لايت سويت كرود” تسليم مارس في المبادلات الإلكترونية في آسيا 1,33 دولار ليبلغ 30,77 دولار. أما سعر البرنت النفط المرجعي الأوروبي لبحر الشمال تسليم أبريل، فقد ارتفع 1,15 دولار إلى 34,54 دولار.

وقال دانيال آنغ، المحلل في مجموعة فيليب فيتشرز في سنغافورة، إن “الأمل تغذيه المعلومات عن توجه كبار منتجي النفط إلى الدوحة”، مضيفا “لكننا متشائمون من إمكانية التوصل إلى اتفاق بين المشاركين في هذا الاجتماع”.

وخسرت أسعار النفط 70% من قيمتها منذ حزيران 2014 حينما كان سعر البرميل يفوق المئة دولار. وعجزت الأسواق العالمية عن استيعاب فائض الكميات المنتجة، لاسيما مع تراجع الطلب الصيني.

 

المصدر:العربية نت

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.