“يافع نيوز ” ينشر محضر اللقاء بين الهيئة الأكاديمية الجنوبية والمناضل اللواء عيدروس قاسم الزبيدي محافظ محافظة عدن | يافع نيوز
أخر تحديث : 11/12/2016 - 01:56 توقيت مكة - 04:56 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
“يافع نيوز ” ينشر محضر اللقاء بين الهيئة الأكاديمية الجنوبية والمناضل اللواء عيدروس قاسم الزبيدي محافظ محافظة عدن

يافع نيوز – خاص :

تلقى “يافع نيوز ” محضرا من الهيئة الاكاديمية الجنوب، التي التقت بمحافظ عدن  – اللواء عيدروس الزبيدي – يوما امس، وقدمت عدد من الرؤى وعرض تحليلي لبعض المشكلات والصعوبات  .

نص المحضر :
في أطار الجهود التي تقوم بها الهيئة الأكاديمية الجنوبية، في تأدية واجبها النضالي العلمي والسياسي والثقافي والتنويري، فقد تم عصر هذا اليوم الأحد 14 فبراير 2016م، عقد لقاء ضم عدد من أعضاء الهيئة الأكاديمية الجنوبية بالمناضل اللواء عيدروس الزبيدي محافظ محافظة عدن..
حيث قدم الأكاديميين عرض تحليلي موضوعي، لبعض المشكلات والصعوبات التي يرى الأكاديميين على قيادة المحافظة التنفيذية والأمنية، ضرورة العمل بها وايلائها الأولية في جهودها ونشاطها اليومي. وهي قضايا ملحة تتطلب خطة مدروسة يشترك في سرعة تنفيذها مختلف القطاعات الشعبية والجماهيرية، وذلك وفق الإمكانيات المتاحة للسلطة المحلية بالمحافظة بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة في المحافظات الجنوبية المحررة، ومع قيادة قوات التحالف العربي وخصوصا مع ممثلي القيادة العسكرية للأشقاء في المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة.
من جانبه استعرض محافظ محافظة عدن على الأكاديميين الجهود المبذولة لتطبيع الأوضاع الأمنية في المحافظة، وما تواجهه السلطة المحلية وأجهزتها الأمنية من مؤامرات إجرامية وإرهابية .

وقال: بأن جرائم الاغتيالات والعمليات الانتحارية المروعة التي شهدتها عدن خلال الأيام المنصرمة، لم يكن من المتوقع أن تكون بهذه الدرجة من الحقد وضلالة الجهل في التجرد من القيم الدينية السمحاء وفي انعدام الضمير الإنساني، لارتكاب هذه الجرائم الدموية من قبل عناصر وخلايا التطرف الموالين لنظام الاحتلال العفاشي والغزو الحوثي، على الرغم من أدراكنا المسبق بأن نظام الاحتلال بعد طرده من محافظات الجنوب المحررة عامة والعاصمة عدن خاصة، لن تتركها لنا دونما صعوبات ومشاكل أمنية وتنموية وأزمات اقتصادية واجتماعية، ومع ذلك فنحن نبذل جهود كبيرة لمحاولة معالجة الأوضاع الأمنية، واستقرار الحياة العامة في عدن وفي مختلف المناطق المحررة..

 

وأكد بأن النجاح والنصر لتجاوز هذه الاختلالات الأمنية وتحسين واستقرار الحياة المعيشية، مرهون بمدى تعاون وتكاتف كل المناضلين الأحرار، وجميع أبناء الجنوب بمختلف شرائحهم الاجتماعية وانتماءاتهم السياسية في حماية عاصمتهم وتطهيرها من الإرهاب والتطرف.
وبعد نقاش مستفيض أتسم بالوضوح والشفافية في تشخيص مختلف القضايا والمستجدات الراهنة، وما تتطلبه من مواقف جادة ومن جهود متفانية، طرحت حولها العديد من المقترحات العملية، فقد ابدا الاكاديميين استعدادهم في المساهمة الفاعلة في إمكانية تقديم البحوث والدراسات التحليلية، لمجريات الأحداث السياسية والمشكلات الاقتصادية والاجتماعية الصعبة والمعقدة، التي يعاني منها مجتمعنا الجنوبي، والسبل الكفيلة لمعالجها، وهي مشاكل وصعوبات الناتجة بفعل التركة الثقيلة التي ورثتها قيادة المقاومة الجنوبية، بعد تمكنها بفضل من الله وبفضل التضحيات الجسيمة لأبناء الجنوب الأبطال، وبفضل الدعم اللوجستي والمعنوي لأشقائنا الكرام في دول التحالف العربي، من تحرير بعض محافظات الجنوب وأهمها محافظة عدن.
وفي سياق هذا اللقاء الهام استمع المحافظ لوجهة نظر الاكاديميين حول ما تعانيه جامعة عدن وكلياتها من تدهور واهمال ومن تفشي لمظاهر الفساد والتجهيل المتعمد والممنهج، الذي تسببت فيها وما زالت تفعل ذلك القيادات الحالية الموالية لنظام الاحتلال اليمني، والمحسوبين سياسيا وأكاديميا على رموز الفساد والاستبداد لرئيس الجامعة السابق. حيث قدمت الهيئة الأكاديمية الجنوبية للمحافظ رسالة تتضمن مقترحها بشأن تعيين رئيس للجامعة وفقا للوائح الأكاديمية لجامعة عدن، بالإضافة إلى ملف يحتوي على بعض من الكشوفات الخاصة بتوقيعات أعضاء الهيئة التعليمية الأساسية والمساعدة بكليات جامعة عدن، الداعمين والمؤيدين لمقترح الهيئة الأكاديمية بتعيين أحد الأساتذة الأكفاء والمشهود لكل منهم بالنزاهة والجدارة العلمية والأكاديمية والإدارية، والسمعة والمكانة المحترمة بين منتسبي الجامعة.. ( نص الرسالة مرفقة)..
وفي ختام اللقاء شكر المحافظ الأكاديميين على جهودهم النضالية، مؤكدا لهم على ضرورة تأسيس هيئة أو مجلس استشاري من خيرة أساتذة الجامعة ومن مختلف التخصصات العلمية، لما لذلك من أهمية قصوى تفرضه وتتطلبه المرحلة الحالية والمستقبلية، معربا عن أمله في التواصل واستمرار عقد اللقاءات وتبادل الرأي مع الأكاديميين الجنوبيين، باعتبارهم صفوة العقل المفكر في المجتمعات المدنية والحضارية..
من جانبهم عبر أعضاء الهيئة الأكاديمية عن سعادتهم بفرصة اللقاء مع المحافظ عيدروس الزبيدي متمنين له من الله تعالى وللأجهزة الأمن وكل المناضلين الجنوبيين والمقاومة الباسلة التوفيق والنجاح، وسوف يعملوا بكل تفاني وإخلاص تحت قيادة المحافظة في سبيل تحقيق أهداف قضية شعب الجنوب العادلة..
اعد المحضر/ د. حسين العاقل
رئس الهيئة الأكاديمية الجنوبية.
عدن/ 14 فبراير 2016م.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.