ما الذي دار في اجتماع الرئيس هادي مع سفراء الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن..؟ | يافع نيوز
أخر تحديث : 08/12/2016 - 12:55 توقيت مكة - 03:55 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
ما الذي دار في اجتماع الرئيس هادي مع سفراء الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن..؟
ما الذي دار في اجتماع الرئيس هادي مع سفراء الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن..؟

يافع نيوز – الرياض :

عقد  الرئيس عبدربه منصور هادي  اليوم اجتماعا ضم سفراء الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي بحضور نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية عبد الملك المخلافي.

ووضع هادي السفراء أمام المستجدات على الساحة الوطنية ونتائج مكوثه في العاصمة المؤقتة عدن بعد تحريرها والمحافظات المجاورة لها من الانقلابيين فيما يتصل بتطبيع الأوضاع ، وعودة الخدمات الأساسية التي دمرت جرى العدوان التي قامت به مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية والتي تتطلب مزيد من العمل ودعم المجتمع الدولي لإعادة الاعمار.

وفي الاجتماع رحب الرئيس هادي بعقد اللقاء مجددا مع الدول الخمس دائمة العضوية بمجلس الأمن الدولي ..لافتاً الى إلى جملة من اللقاءات والجهود التي تم بذلها خلال الفترات الماضية للوقوف على جملة من الصعوبات والتحديات التي واجهتها وتواجها اليمن من اجل الوصول إلى مخرجات الحوار الوطني التي اتفق عليها مختلف أطياف الشعب اليمني الأحزاب والمكونات السياسية، والمرأة ،والشباب ومنضمات المجتمع المدني والمسنودة بالمبادرة الخليجية وقرارات الشرعية الدولية والتي للأسف انقلب الحوثيين وصالح على ذلك المشروع الحيوي والحضاري الذي اختاره اليمنيون سبيلا لإدارة حياتهم من خلال الدولة الاتحادية الجديدة التي يعيش في ظلها وكنفها كافة أبناء الوطن في ظل العدالة والمساواة والحكم الرشيد.

وأشار إلى أن التدخل الإيراني في اليمن ليس وليد اللحظة بل منذ وقت مبكّر وهذا ليس بجديد بل مرصود وموثق من خلال شحنات الأسلحة التي تم ضبطها عبر سفينة جيهان 1 وجيهان 2 ،وسفراء الدول الخمس والأمم المتحدة على اطلاع بكل تلك التداعيات وماتلاها من انقلاب سافر على الشرعية والإجماع الوطني لتنفيذ أجندتهم الدخيلة باستنساخ التجربة الإيرانية في اليمن وهذا مارفضه شعبنا اليمني من أقصاه إلى أقصاه وقاوم الانقلابيين رغم استيلائهم على مقدرات الدولة.

وقال  “لقد عانى أبناء الشعب اليمني الكثير من المآسي جرى الأعمال الإجرامية التي ارتكبتها المليشيا الانقلابية من قتل الأبرياء ، وتشريد الأسر ، وحصار وتدمير المدن حتى حقق شعبنا اليمني المؤمن بقضيته الانتصار على تلك المليشيا في الجبهات والمواقع بمختلف المحافظات وصولا إلى مشارف العاصمة صنعاء”.

وأضاف” إننا دعاة سلام ومسئولين على كافة أبناء الشعب اليمني ولكننا للأسف نواجه عقليات معقده تريد تدمير البلد لأجل العودة للسلطة وكذلك تدعم الجماعات الإرهابية لخلط الأوراق ومحاصرة تعز لشهور عدة دون أدنى مسؤوليات إنسانيه او اخلاقيه “.

وثمنهادي جهود المجتمع الدولي المساند لليمن وقضاياه العادلة وهذا ما تجسد في زيارة أعضاء مجلس الأمن الدولي والأمين العام للأمم المتحدة لليمن لدعم حوار اليمنيين ومخرجاته واستقرار اليمن.

وفي الاجتماع أكد عدد من السفراء على مواقف بلدانهم الدائمة والداعمة  للرئيس عبد ربه منصور هادي  لإخراج اليمن من واقعها الراهن وجهود المبعوث الاممي الرامية لتطبيق قرارات الشرعية الدولية..مثمنين شجاعة فخامة الرئيس ومخاطرته رغم جملة من التحديات لتطبيع الحياة في عدن والوطن اليمني بشكل عام لتحقيق وتلبية الاحتياجات التي يستحقها الشعب اليمني.

حضر الاجتماع نائب مدير مكتب رئاسة الجمهورية الدكتور عبدالله العليمي.

 

سبأ

 

 

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.