مصدر قبلي ينفي وجود أي مدرعات للتحالف في يافع ويؤكد أن حزب الاصلاح وراء حملة الإشاعات | يافع نيوز
أخر تحديث : 05/12/2016 - 03:31 توقيت مكة - 18:31 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
مصدر قبلي ينفي وجود أي مدرعات للتحالف في يافع ويؤكد أن حزب الاصلاح وراء حملة الإشاعات
مصدر قبلي ينفي وجود أي مدرعات للتحالف في يافع ويؤكد أن حزب الاصلاح وراء حملة الإشاعات

يافع  -متابعات

نفى مصدر قبلي في يافع ما يروج له نشطاء حزب التجمع اليمني للإصلاح ” اخوان اليمن ” من وجود مدرعات للتحالف في يافع.

وقال المصدر ان هناك قوى تريد النيل من يافع ورجالها بسبب مواقفهم التي كانت دائماً تنحاز الى المظلومين سواء في الجنوب او اليمن بشكل عام.

وتحدث المصدر ان يافع كانت على الدوام تقدم ولا تأخذ، وهي كانت وستظل سند لكل جبهات القتال سواء في الجنوب او حتى دعم المقاتلين في الشمال وتحديداً في البيضاء، وبشهادة قيادات الجبهات من ابناء الضالع وردفان وعدن والمسيمر والصبحية وال حميقان في البيضاء خير دليل .

وأضاف ان كتيبة سلمان الحزم التي جل عناصرها من ابناء يافع الذين تركوا اعمالهم في السعودية وعادوا للقتال في عدن قاموا بتسليم كل ما بحوزتهم من مدرعات الى قوات التحالف بعد الانتهاء من تطهير باب المندب ومنطقة ذوباب غرب تعز .

وقال المصدر ان يافع قدمت رجالها من اجل نصرة الدين والحق والدفاع عن الوطن سواء كان ذلك في صعدة دفاعاً عن المحاصرين في دماج او في باقي جبهات الجنوب لذود عن حدود الجنوب والتصدي للمد الفارسي الايراني .

وأضاف المصدر ان يافع قامت بدور الدولة عندما هرب هولاء السفهاء وفروا خارج البلاد، حيث سيرت مئات قوافل الاغاثة الى الضالع وردفان وابين وعدن بهدف اغاثة ابناء الجنوب، ولم يقتصر الأمر على المحافظات الجنوبية بل حتى تم تسيير قوافل الى تعز التي خذلها هولاء الهاربين والفارين من المعارك والمواجهة .

واتهم المصدر هولاء الناشطين الذين جلهم من توجه سياسي واحد ” حزب الاصلاح ” بممارسة سياسة فرق تسد ليس بمهاجمة يافع فقط بل باختلاق المشاكل واثارة النعرات المناطقية في عدن والتحريض ضد قوات التحالف و المقاومة في عدن، وما مهاجمتهم يافع الا جزء بسيط من تحريض شامل يهدف الى افشال جهود تطبيع الحياة التي تقودها دول التحالف في اليمن وتحديداً الامارات العربية المتحدة التي بذلت جهود جبارة وعملاقة في خدمة ابناء اليمن بشكل عام ابناء الجنوب بشكل خاص، حيث تريد هذا القوى النيل من تضحيات ابناء زايد في عدن من خلال ايجاد اثارة المشاكل الداخلية في عدن ومحيطها .

ودعا المصدر كافة ابناء الجنوب وتحديداً عدن والمحافظات المجاورة الى اخذ الحيطة والحذر من الدور التي تقوم به بعض الاحزاب السياسية اليمنية في عدن بهدف احياء المناطقية واثارة النعرات القبلية التي تهدف الى تفتيت الجنوب حتى تتمكن هذه القوى من العودة الى عدن لحكمها والعبث بها من جديد .

ودعا المصدر كافة ابناء يافع في الداخل والخارج الى عدم الرد على هولاء في مواقع التواصل الاجتماعي بل يتم تجاهلهم والابلاغ على صفحاتهم وعدم التعليق فيها، فجلهم باحثون عن مال عن طريق الابتزاز او الشهرة عن طريق ردود ومشاركة ابناء يافع .

وتحدث المصدر عن رصد لكل من يقوم بالاساءة والتحريض ضد يافع حتى يتم رفع دعاوى قضائية عليهم في القريب العاجل حتى وان كانوا خارج اليمن .

يهر

 

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.