هيئة الهلال الأحمر الإماراتي تُسيّر طائرة إغاثة إلى جزيرة سقطرى الجنوبية | يافع نيوز
أخر تحديث : 06/12/2016 - 05:02 توقيت مكة - 20:02 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
هيئة الهلال الأحمر الإماراتي تُسيّر طائرة إغاثة إلى جزيرة سقطرى الجنوبية
هيئة الهلال الأحمر الإماراتي  تُسيّر طائرة إغاثة إلى  جزيرة سقطرى الجنوبية

يافع نيوز – الخليج الاماراتية :

وصلت إلى سقطرى اليمنية، طائرة إغاثة سيرتها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، ضمن جسرها الجوي لمساندة المتأثرين من إعصار «ميغ» المداري، الذي ضرب الجزيرة خلال شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.
وتحمل الطائرة كميات كبيرة من المساعدات الغذائية، تم توفيرها بالتعاون والتنسيق مع برنامج «سلمى للإغاثة» الذي تشرف عليه مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر في دبي.
وكانت الهيئة قد بدأت برنامجها الإغاثي للضحايا والمتأثرين، منذ اجتياح الإعصار لأرخبيل سقطرى، والذي أدى إلى أضرار كبيرة في الممتلكات والبنية التحتية، بجانب تشريد أعداد كبيرة من سكان الجزيرة، ووفرت الهيئة عبر جسرها الجوي الاحتياجات الضرورية للمتأثرين، خاصة في الناحية المعيشية، وتعاقبت ووفود الهيئة على زيارة سقطرى، واضطلعت بعدد من المهام الإنسانية حيث قامت، بجانب إشرافها على توزيع المساعدات على المتضررين، بتفقد الأوضاع الإنسانية للمتأثرين، ووقفت على حجم الأضرار التي خلفها الإعصار، واطلعت على الاحتياجات الإنسانية الضرورية، وعملت على توفيرها عبر جسر الجوي الذي لا يزال مستمراً، لتخفيف معاناة المتضررين وشهدت جزيرة سقطرى التي يقطنها حوالي 100 ألف نسمة أوضاعاً سيئة بسبب الإعصار، الذي أثر مباشرة على السكان، ومرافق الجزيرة الحيوية كالصحة والتعليم وخدمات المياه والكهرباء إلى جانب تضرر جزء كبير من المنازل، فيما تتابع الهيئة جهودها الإنسانية وبرامجها ومشاريعها لصالح سكان الجزيرة، انطلاقاً من مسؤوليتها الإنسانية تجاه الأشقاء في اليمن، وتتويجاً للعلاقات المتميزة بين البلدين، وأواصر القربى التي تربط بين الشعبين الشقيقين، وتعتبر اليمن من الساحات التي تعمل فيها الهيئة بقوة، وتفرد لها مساحة كبيرة في خططها وبرامجها الإنسانية.
يذكر أن إعصار «ميغ» المداري كان قد ضرب أرخبيل سقطرى مطلع نوفمبر الماضي، وذلك بعد أسبوع فقط من إعصار «تشابالا» الذي اجتاح الجزيرة في نهاية شهر أكتوبر/ تشرين الأول، وتسبب في هطول أمطار غزيرة وفيضانات خلفت ضحايا وأضراراً مادية بجانب نزوح آلاف الأشخاص وتدمير مئات المنازل.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.