أخر تحديث : 09/12/2016 - 12:07 توقيت مكة - 03:07 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
دواعش طاغية الاخفاء
  • منذ 10 شهور
  • 10:53 ص

بقلم/بسام فاضل
رفضنا التوجهات البرجماتية الانتهازي لانصار الله حين اتخذوا من القاعدة ذريعة لترتيب صفوفهم وتجميع المؤيدين والتي تحالفت معهم علـــــــى هذا الشاكلة ونتج عنها اكبر تحالف مع الرئيس المخلوع صالح .
كان المخلوع دائما ما يردد ان الجنوب سوف تتخطفه الطير مـــــــا بين الجماعات المتطرفة دينيا والجماعات الإرهابية ,متوعدا ان سيجعل القتال من طاقة الى طاقه ولامحالة سيأوي متصومالا بعد ان تنقسم تلـــــك الجماعات على نفسها .
النظام اليمني السابق بزعامة صالح والمؤتمر الشعبي العام وحـــــلفائه بغــــض النظر من يمثلون يجيد القدرة على تجميع الشمال في مواجهة الجنوب طالمــــــا القضية تمس الفئه النافذة في الحكم والمسيطرة سياسيا ودينيا ,ضلت تردد ادعاءات مراكز القوى وتسير في منوالهم وتقريبا فان النظام اليمني مبرمج سياسيا ودينيا على تسويق الذرائع ضد الجنوب التي تتوافق مع الشماعات التي تمكنه مـــــن تأليب الشمال وانتهاز الفرصة للانقضاض عليه .
على عبد الله صالح رجل ليس سهل المراس والكلام الذي تحدثه لم ينجم عن محلل سياسي او صحفي وانما من رجل تعاطى مع الحكم لمده تفوق عمر الحكام الجدد في صنعاء وعدن ,ويتضح ان الانصار الحــــوثيين ادركوا ذلك مستغلين هذه الذريعة لغزوا عدن ,ولم يعرها الجنوبيين ادنى اهتمام ضربا من الغرور والعجرفة المجازف بها .
صحيح ان الجنوب لم يكن حاضنة للقاعدة وان تواجدها محدود ويمثل بيئة طارده للفكر الارهابي والتطرف الديني لكنه لم يفهم ما كان يقصده المخلوع صالح وماهي البنيه الإرهابية التي اعدها والفكر الذي زرعه طوال حكمه .
الناحية الثانية هو يدرك علم اليقين نوعية هذه القيادات والشخصية التي تشكلهم وبذكائه وحدسه العسكري اتقن نوعية القوى التي يستطيعون ان يؤثروا عليها والاسلوب المتبع وبنى توقعه لمرحله فاقت قدرة الساسة الاخرون على ادراك توقيتها .
ما يتردد من الحكام في عدن والجنوب عن انتشار الجماعات المنظمة في الجنوب وحتى الاعلام الجنوبي فان فيه من المبالغة الكثير ,وانسياق الــــى اقاويل صنعاء والنظام اليمني المتصارع وتأكيد لصحة توجه الحوثي عند الوحدويين العرب والتيار الوحدوي الجنوبي الحريص على اللعب على كل المتناقضات وترجيح الكفة التي تخدم وحدويته .
قتل اسرة (العيزبه) والابرياء القصر لم يضر الجماعات الإرهابية والتستر على المشكلة الحقيقية سوف يفاقم الوضع ويسهل نمو الدواعش الحقيقيين ,فاذا كان لابد للقدم ان تدوس فلتدوس ضالتها التي المتها سنيين وليس اديم انكاه الظلم والقهر سنيين ولكن اعتقد انها لم تجدها حتى الان .

شاركـنـا !

أترك تعليق
ابحث في الموقع
حالة الطقس في عدن
صفحتنا علي فيسبوك
إعلان

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.