اللواء عيدروس الزبيدي : لن اقبل عزاء في استشهاد الادريسي الا بعودة المنصورة آمنة ومستقرة | يافع نيوز
أخر تحديث : 07/12/2016 - 05:28 توقيت مكة - 20:28 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
اللواء عيدروس الزبيدي : لن اقبل عزاء في استشهاد الادريسي الا بعودة المنصورة آمنة ومستقرة
اللواء عيدروس الزبيدي : لن اقبل عزاء في استشهاد الادريسي الا بعودة المنصورة آمنة ومستقرة

 

 

يافع نيوز – عدن

قال محافظ محافظة عدن اللواء عيدروس الزبيدي أن الشهيد أحمد الادريسي و رفاقه الشهداء من هؤلاء الرجال الذين صدقوا الله و أوطانهم فقد وفوا بالعهود التي قطعوها على أنفسهم و أمام ربهم بأن يسيروا على درب إخوانهم الذين سبقوهم الى الشهادة فداء لتربة هذا الوطن الغالي و تحريره من بطش الغزاة القادمين من جبال مران و قوات المخلوع صالح .
وأضاف محافظ عدن في كلمة وزعها مكتبه على وسائل الاعلام بمناسبة ذكرى اربعينية الشهيد أحمد الادريسي التي صادفت اليوم : “نعاهد الادريسي و كل الشهداء الصادقين بأننا قريبا سننال من تلك الأيادي الغادرة و لن نقبل لكم عزاء الا بعودة المنصورة و عدن بإذن الله آمنة و مستقرة كما أردتموها أيها الأبطال” .
وفيما يلي نص كلمة محافظة عدن كما وزعها الناطق الرسمي باسم المحافظة :
كلمة الأخ/ المحافظ في ذكرى أربعينية الشهيد الإدريسي و رفاقه
بسم الله الرحمن الرحيم
قال تعالى :: {مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً } صدق الله العظيم
قليل هم الرجال الصادقون اللذين يضعون أرواحهم بين أيديهم و يقدموها قربانا لربهم لكي ينعم آخرون من أبناء وطنهم بالأمن و الأمان و العيش الرغيد ، كان الشهيد أحمد الادريسي و رفاقه الشهداء من هؤلاء الرجال الذين صدقوا الله و أوطانهم فقد وفوا بالعهود الذي قطعوها على أنفسهم و أمام ربهم بأن يسيروا على درب إخوانهم الذين سبقوهم الى الشهادة فداء لتربة هذا الوطن الغالي و تحريره من بطش الغزاة القادمون من جبال مران و قوات المخلوع صالح راسمين بدمائهم طريق الحرية و المستقبل المنشود بالحصول على وطن آمن و مستقر ينعم أهله بالحرية و الحياة الكريمة و طيب العيش فيه .
لقد أوفى شهدائنا بعهودهم لربهم و أوطانهم و أهلهم ، فلزاما علينا اليوم أن نوفي بعهودنا لهم بأن نكمل ما بدأوه و أن ننجز ما تبقى من عملهم سائرين على نفس الطريق الذي ساروا عليه غير عابئين او خائفين من مفخخات الجبناء الذين يختفون خلف الضعفاء و سنتجاوز بإذن الله كل العقبات، و نعاهد الادريسي و كل الشهداء الصادقين بأننا قريبا سننال من تلك الأيادي الغادرة و لن نقبل لكم عزاء الا بعودة المنصورة و عدن بإذن الله آمنة و مستقرة كما أردتموها أيها الأبطال .
ورحم الله شهدائنا الأبرار…
محافظ العاصمة عدن
اللواء / عيدروس قاسم الزبيدي

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.