الجبهة الوطنية للتحرير واستقلال الجنوب تنظم ندوة حول أوضاع شهداء الإستقلال | يافع نيوز
أخر تحديث : 10/12/2016 - 11:38 توقيت مكة - 02:38 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
الجبهة الوطنية للتحرير واستقلال الجنوب تنظم ندوة حول أوضاع شهداء الإستقلال
الجبهة الوطنية للتحرير واستقلال الجنوب تنظم ندوة حول أوضاع شهداء الإستقلال


يافع نيوز – خاص:
نظمت الجبهة الوطنية لتحرير واستقلال الجنوب ندوة تقويمية حول أوضاع شهداء الاستقلال الأول والثاني للجنوب وذلك في منتدى التصالح والتسامح بالمنصورة في العاصمة عدن. وتأتي هذه الندوة، التي شارك فيها نخبة من الاكاديميين والسياسيين والعسكريين على طريق الاحتفال بذكرى يوم الشهداء 11 فبراير.
وناقشت الندوة أربع مداخلات كانت الأولى للدكتور صادق عبده علي وكانت بعنوان (الوحدة الفاشلة … وتهميش شهداء الجنوب ومصادرة حقوقهم ) وفيها تطرق إلى أهمية العدالة الانتقالية وبما يضمن تعويض اسر الشهداء وجبر ضررهم، منوها الى ضرورة أن تتبنى النخب السياسية والمجتمعية المؤمنة بقضية الجنوب مشروع العدالة الانتقالية في مسار موازي لمسار ثورة الحراك الجنوبي المطالب بالاستقلال بما ينسجم مع المتاح في القوانين الدولية.
وتحدث الأخ فيصل حلبوب في مداخلته عن ضرورة التنسيق بين مكونات الحراك الجنوبي ومنظمات المجتمع المدني حول الكثير من المظالم التي تخص الشهداء والجرحى والمعتقلين وقضايا النهب للأراضي والممتلكات التي طالت الجنوبيين.
وقدم السفير احمد ناجي سعيد مداخلة بعنوان ( كيف تعاملت الدولة الجنوبية السابقة مع شهدائها ) مستعرضا لما قدمته دولة الجنوب من احترام لآدمية الإنسان ورعاية اسر الشهداء وذلك من خلال استحداث دائرة اسر الشهداء ومناضلي حرب التحرير وتوفير التعليم المجاني والصحة لاسر الشهداء والتوظيف والمنح الدراسية لابانئهم وبناتهم، مشيرا الى الكيفية التي استهدف بها نظام صنعاء بعد احتلال الجنوب هذه الاستحقاقات وكيف همش الشهداء بصورة ممنهجة بهدف طمس ثورة الجنوب وتاريخه النضالي.
كما قدم الدكتور خالد مثنى حبيب مداخلة بعنوان (الاقتداء بالشهداء … مفتاح النصر للشعب الجنوبي ) أشار فيها إلى ضرورة احترام شهداء الجنوب والاقتداء بهم من قبل النخب الجنوبية على وجه التحديد، منوها الى اهمية ان يجعلوا من تلك الدماء حافزا لترسيخ العقيدة الجنوبية التي يلتزم بها كل جنوبي، والمتمثلة في استعادة الأرض والدولة والهوية الجنوبية، كما أشار إلى اهمية عدم التفريق بين شهداء حرب 94 وشهداء النضال السلمي والمقاومة الجنوبية كون الجميع سقط من اجل تحرير الجنوب واستقلاله واستعادة دولته ودرء مخاطر التوسع الشيعي في الجزيرة العربية والخليج. وبعدها أتيح النقاش للحاضرين وقدم كل من المهندس جمال مطلق والدكتور عبد الله الحو والباحث سعد سالمين البحسني والعميد ثابت الصبيحي والناشط الشاب حافظ نديم وعبد الرحمن الحاج والعميد محمد حسين والعميد باشادي مداخلات قيمة لإثراء محاور النقاش اتفقت جميعها على ضرورة التصدي لأي محاولات تهدف إلى تهميش الشهداء والتفريق بينهم.
وأكد المشاركون في الندوة على أهمية تشكيل هيئة وطنية جنوبية قانونية تقوم برصد وجمع كافة الجرائم والانتهاكات التي ارتكبتها قوى الاحتلال من قتل وتدمير وسجن وإخفاء واعتقالات وتقديم ملفاتها إلى المحاكم المحلية المتخصصة وكذا إلى محكمة العدل الدولية في لاهاي. وتمت الإشادة بالتصالح والتسامح الجنوبي باعتبارة قيمة انسانية عظيمة تفتقت عن العقل الجنوبي، وبما لا يخالف الحق الشرعي للشهداء والضحايا.كما تطرقت الندوة إلى الأكاديميين والمثقفين ودورهم في مناقشة الرؤى والافكار المطروحة على الساحة الجنوبية والتي يتأثر بها بعض الشباب عن غير وعي وادراك لمآلاتها وبما يساعد على تصويبها وتوجيهها الوجهة الصحيحة التي تخدم تعزيز الأمن والاستقرار وتوطيد السلم الاجتماعي .

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.