تفاقم “أزمة الرواتب” في كردستان

Iraqi teachers and civil servants protest on October 7, 2015 in Sulaimaniyah, in Iraq's Kurdistan region, as they have not been paid for three months while Kurdistan and the rest of Iraq struggles to face the huge budget crunch caused by the cost of battling the Islamic State group and low oil prices. Thousands of civil servants were on strike in several sectors, with the exception of security personnel, health workers and employees in other key institutions. AFP PHOTO / SHWAN MOHAMMED        (Photo credit should read SHWAN MOHAMMED/AFP/Getty Images)

يافع نيوز-اقتصاد

يخوض موظفو مديرية المرور العامة بالسليمانية، في إقليم كردستان العراق، إضرابا شاملا للاحتجاج على قرار الحكومة بخفض رواتب الموظفين، وفق ما ذكر مراسل سكاي نيوز عربية.
وكانت حكومة إقليم كردستان العراق، أعلنت خفض رواتب جميع موظفيها، باستثناء موظفي قوات الأمن، بسبب الهبوط الحاد لأسعار النفط.

وقالت الحكومة إنها ستلتزم ببرنامج تقشف لترشيد النفقات، لكن وزارتي البيشمركة والقوات الأمنية لن يشملهما القرار وسيتلقون رواتبهم كالمعتاد.

وعجزت الحكومة خلال الأشهر الأخيرة عن دفع رواتب موظفيها، جراء تراجع مواردها المالية، وتوقف تنفيذ الاتفاق النفطي مع بغداد، الذي تحصل بموجبه على حصتها من الموازنة بنسبة 17 في المائة، وفق ما نقل موقع “موجز العراق”.

اترك رد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: