الديلي بيست: 11 ألف جندي ومتعاقد أمريكي في العراق | يافع نيوز
أخر تحديث : 10/12/2016 - 12:33 توقيت مكة - 03:33 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
الديلي بيست: 11 ألف جندي ومتعاقد أمريكي في العراق
الديلي بيست: 11 ألف جندي ومتعاقد أمريكي في العراق


يافع نيوز – الخليج:
قالت صحيفة الديلي بيست الأمريكية إن وزارة الدفاع الأمريكية ترفض الإفصاح عن عدد جنودها في العراق منذ إعلان الحرب على ما يسمى بتنظيم “الدولة الإسلامية”، فعلى الرغم من أن الإحصائيات الرسمية تقول إن الرقم 3650 بين جندي ومدرب ومستشار ومتعاقد، إلا أن مسؤولاً في وزارة الدفاع الأمريكية، رفض الكشف عن اسمه، أبلغ الصحيفة أن العدد الفعلي في العراق يقترب من 11 ألف أمريكي ما بين مقاتل ومدرب ومتعاقد.

وتقول الصحيفة إنه في العام 2011 وعندما غادرت القوات الأمريكية بقي قرابة 24 ألف أمريكي في العراق ما بين مدرب ومتعاقد ومستشار، إلا أن العدد انخفض بعد ذلك إلى أقل من 600 عنصر، قبل أن تبدأ الأعداد بالتزايد عقب سيطرة تنظيم “الدولة” على أجزاء واسعة من العراق صيف 2014.

اليوم، تقول الديلي بيست، إن العدد الفعلي للقوات الأمريكية بالعراق هو 4450 يضاف إليهم نحو 7 آلاف متعاقد ممّن يدعمون تلك القوات، بينهم 1100 متعاقد أمريكي عسكري، وفقاً لأحدث إحصائيات وزارة الدفاع الأمريكية التي حصلت عليها الصحيفة.

وتشير الصحيفة إلى أن وزارة الدفاع الأمريكية وإدارة البيت الأبيض ترفض الإفصاح عن هذه الأرقام، حتى لا يقال إن أمريكا عادت إلى العراق بعد انسحاب قواتها نهاية عام 2010.

قوات الدعم أو هكذا يطلق على المتعاقدين الأمريكيين، غالباً ما ستكون في خط المواجهة الأول، وفقاً للصحيفة، فهي قوات مدربة وتابعة لوكالة الاستخبارات الأمريكية وبعضها يتبع وزارة الخارجية.

الفعل الأمريكي على الأرض يكبر يوماً بعد آخر، فأغلب المعارك التي تخوضها القوات العراقية يكون الدور الأكبر فيها للقوات الأمريكية، بعد أن وصل عدد الجنود الأمريكيين إلى آلاف، رغم أن المسؤولين الأمريكيين يؤكدون أن قواتهم لم تشارك في القتال.

وتؤكد الديلي بيست أنه بات من الصعب الحفاظ على مثل هذه المعلومات والتستر على مشاركة القوات الأمريكية في قتال تنظيم “الدولة” بالعراق، فالقوات الأمريكية تقدم مساعدات لوجستية كبيرة للجيش العراقي في حربه لاستعادة مدينة الرمادي غرب البلاد، ومدينة الموصل التي سيطر عليها التنظيم صيف 2014.

ويرى كريستوفر بريبل، نائب رئيس مركز دراسات الدفاع والسياسة الخارجية في معهد كاتو، أنه “لا يمكن حصر عدد الموظفين على الأرض، ولا أعرف لماذا يتم الربط بين النجاح والفشل وعدد القوات، القياس الحقيقي هو فقدان الأرض أو المقاتلين”.

القوات الأمريكية في العراق في تزايد مستمر، ويتوقع أن تصل إلى 12.300 مقاتل خلال فترة قصيرة، غير أن المسؤولين الأمريكيين ما يزالون يترددون في الاعتراف بهذه الأعداد الكبيرة.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.