مدير أمن صنعاء يدعو المغرر بهم الى ترك السلاح والانضمام لقوات الشرعية | يافع نيوز
أخر تحديث : 02/12/2016 - 11:06 توقيت مكة - 02:06 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
مدير أمن صنعاء يدعو المغرر بهم الى ترك السلاح والانضمام لقوات الشرعية
مدير أمن صنعاء يدعو المغرر بهم الى ترك السلاح والانضمام لقوات الشرعية


يافع نيوز – سبأنت:
أكد مدير أمن محافظة صنعاء العقيد مراد أبو حاتم تحرير معظم مناطق مديرية نهم بمحافظ صنعاء.

وقال العقيد مراد أبو حاتم لوكالة الانباء اليمنية (سبأ)” أن قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية تقوم بتمشيط وملاحقة عدد من الجيوب التي لا تزال مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية تتمركز فيها”.

واضاف ابوحاتم” أن المليشيا الانقلابية لجأت إلى تفجير الجسور على الخط الممتد من مفرق الجوف الى الفرضة لإعاقة تقدم قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية التي تمكنت من تجاوزها وملاحقتهم وتدمير عتادهم العسكري”.

ولفت إلى سقوط العشرات من المليشيا الانقلابية بين قتيل وجريح وأسير.

وقال العقيد مراد أبو حاتم” أن الجيش الوطني لن يتساهل أمام من يقف ضده ويحمل السلاح وسيتم التعامل معه بحزم..داعياً أبناء فرضة نهم ترك السلاح وعدم الوقوف مع المليشيا الحوثية وصالح الانقلابية ضد أبناء شعبهم ومنحهم الأمان والسلام.

ودعا مدير أمن صنعاء كافة أبناء محافظة صنعاء للالتحاق بقوات الشرعية ومساندتها للتخلص من هذه العصابات التي عاثت في الأرض الفساد ودمرت مؤسسات الدولة وممتلكات المواطنين، كما دعا المغرر بهم إلى ترك السلاح والعودة لمنازلهم ولن يمسهم أي أذى.

وأشاد العقيد أبو حاتم بقبيلة نهم التي رفض أبنائها القتال في صفوف المليشيا الانقلابية وكان لهم دور كبير في تحرير مناطقهم ومساعدة الجيش الوطني والمقاومة في التقدم نحو العاصمة صنعاء.

وذكر مدير أمن صنعاء أن عدد من مشائخ نهم يقودون المقاومة الشعبية ومن تم التغرير بهم عاد الكثير منهم لمنازلهم وتركوا السلاح.

وأوضح أن هناك مفاجئات تنتظر المليشيا الانقلابية من قبائل محافظة صنعاء وستقلب الموازين ضدهم خلال الأيام المقبلة.

وقال العقيد أبو حاتم ” هناك الكثير من الشرفاء من المواطنين ومن مشائخ القبائل وهم ينتظرون ساعة الصفر للتخلص من سلطة الأمر الواقع التي فرضتها المليشيا الانقلابية عليهم”.

وناشد مدير الامن المنظمات الإغاثية سرعة تقديم العون والمساعدة لأبناء محافظة صنعاء والذين تعرضوا لحصار خانق من قبل المليشيا والعديد منهم دمرت منازلهم ومزارعهم بسبب الحرب.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.