نجاحات أمنية نوعية في عدن ضد الفوضى | يافع نيوز
أخر تحديث : 06/12/2016 - 05:02 توقيت مكة - 20:02 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
نجاحات أمنية نوعية في عدن ضد الفوضى
نجاحات أمنية نوعية في عدن ضد الفوضى

يافع نيوز – البيان

ساهم الانتشار الأمني الذي نفذته قوات الأمن في العاصمة المؤقتة عدن في ضبط عدد من السيارات المفخخة، ومداهمة منازل مشبوهة في عدد من مديريات المحافظة.

وتمكنت قوات الأمن من تفكيك سيارة مفخخة في الشارع الرئيسي بمدينة المعلا، حيث تم العثور في داخلها على كميات كبيرة من العبوات الناسفة شديدة الانفجار. وقال شهود عيان لـ«البيان» إن سيارة صالون، أوقفها مجهول في الشارع الرئيسي في المعلا، واشتبه مواطنون بها، ثم ابلغوا عنها سلطات الأمن التي سارعت إلى المكان، لتكتشف أنها تحمل كميات كبيرة من المتفجرات.

جهود مكثفة

وقال قائد نقطة الشرطة الواقعة بأطراف شارع المعلا، فواز الصافي، ان السيارة المفخخة التي تم ضبطها كانت واقفة على جانب الشارع بالمعلا وتم إبلاغنا عليها قبل ساعة من قبل أحد أفراد الشرطة الذي وجد لوحات السيارة مختلفة، حيث كانت لوحة مقدمة السيارة تحمل رقما مختلفا عن اللوحة الأخيرة.

وفي مدينة كريتر تمكنت نقاط التفتيش من العثور على سيارة كانت مفخخة وجاهزة للتفجير، حيث تم التعامل معها واعتقال الانتحاري الذي كان على متنها. يأتي ذلك في ظل استمرار قوات الأمن في تنفيذ عمليات دهم للمنازل المشبوهة التي تقع في إطار المناطق الآمنة والتي انتشرت فيها قوات الأمن.

وتستعد السلطات الأمنية في عدن لتنفيذ انتشار أمني في نطاق المديريات المتبقية في عدن وهي المنصورة والشيخ عثمان والبريقاء، حيث من المتوقع ان تشهد هذه المديريات انتشارا أمنيا واسعا خلال الأيام المقبلة.

وقال مصدر أمني لـ«البيان» إن هناك خطة شاملة لتثبيت الأمن في عدن بدأتها السلطات الأمنية في مديريات خور مكسر والتواهي والمعلا وكريتر، حيث شهدت هذه المناطق استقرارا أمنيا كبيرا بعد نشر نقاط التفتيش والقيام بعمليات دهم للبيوت المشبوهة والتي تؤوي عناصر إرهابية او خلايا نائمة.

وأضاف إنه خلال عمليات الدعم تم اعتقال العشرات من العناصر المشبوهة بينهم عناصر تتبع المخلوع صالح وميليشيات الحوثي وتهدف الى زعزعة الأمن والاستقرار في عدن.

المحافظ يتوعد

وتوعد محافظ عدن اللواء عيدروس الزبيدي، الجماعات التي تقف خلف العمليات الإرهابية بعدن، وقال إن هذه الجماعات تحتضر، وأضاف في تصريح نشر على صفحته على الفيسبوك إن ما تشهده المحافظة من عمليات انتحارية هو محاولة من التنظيمات الإرهابية أن تحصل على تضخيم إعلامي، مؤكدا أن الرد على العمليات الإرهابية سيكون قويا وسيعيد الاعتبار للمحافظة كمدينة للسلام والتسامح والتعايش.

ارتياح شعبي

لقيت الإجراءات التي اتخذتها السلطات الأمنية وساهمت بشكل كبير في تحسن الأمن في عدن ترحيباً شعبياً واسعاً وتفاعلاً من قبل المواطنين في عدن، حيث بدأوا حملات على مواقع التواصل الاجتماعي بهدف مساندة الأجهزة الأمنية في مهامها، ودشن ناشطون هشتاق «#كلنا_أمن عدن» بهدف المساهمة في تأمين عدن وأعمال التوعية التي تهدف الى محاربة الانتشار العشوائي للسلاح والتوعية بخطر الجماعات الإرهابية.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.