محافظ عدن يعزي اسر ضحايا التفجيرات، واسرة الشيخ الرواي، ويؤكد على الوقوف بوجه مفتعلي تلك الأحداث

محافظ عدن عيدروس الزبيدي

يافع نيوز – عدن :

بعث محافظ عدن العميد عيدروس الزبيدي، تعزية الى اهالي ضحايا تفجيرات السيارات المفخخة، واسرة القتيل الشيخ والقيادي بالمقاومة سمحان عبدالعزيز الرواي .

وقال الزبيدي، في رسالة تعزية له : ” نعزي أنفسنا و أسر شهدائنا اللذين سقطوا في تلك العمليات الغاذرة التي لم تكن تستهدف إلا أمن عدن و استقرارها و راح ضحيتها ثلة من شبابنا الشجعان والذين ينتمون للمؤسستين العسكرية و الأمنية في العاصمة عدن وفي كل من نقطة بوابة ملعب حقات المؤدية لقصر المعاشيق ونقطة بوابة العقبة إحدى المداخل الرئيسية لمدينة كريتر والذين ضحوا بأرواحهم فداء لأمن عدن وحماية أهلها  .

واضاف، كما نعزي أسرة الشهيد الشيخ – سمحان بن عبدالعزيز الراوي – القائد المقاوم الشجاع الذي وقف أمام تلك الجحافل الغازية في الأمس القريب ليردهم على أعقابهم خاسئين و وقف أمام أذنابهم من الخلايا النائمة فكشف أوكارهم و فضح كذبهم ليغذروا به كعادتهم الجبناء اللذين يخشون المواجهة فيتخذون الغذر سبيلا لهم و هي عادة الجبناء

واكد الزبيدي، ان اولئك الابطال أفشلوا مخططات تلك الجماعات الارهابية التي تخدم مصالح أسيادها من قوى النفود و الظلم و الظلام التابعة للمخلوع و مليشيات الحوثي في استهداف الأبرياء و مؤسسات الدولة في دلالة واضحة من تلك العصابات و من يقف خلفها بالعجز و الفشل الذي باتوا يشعرون به من خلال تلقيهم الهزائم تلو الهزائم العسكرية في ميادين القتال ليلجئوا للقيام بمثل تلك العمليات البائسة .
وقال الزبيدي، في رسالته : أننا  ي هذا المقام نرسل لهم رسالة واضحة مفادها أنكم و بعملياتكم الفاشلة و البائسة تلك لن ترهبوننا و كما انتصرنا عليكم سابقا في ميادين القتال بصمود وشجاعة أبناء هذه المدينة و تضافر جهودهم جميعا عسكر و أمن و مدنين و إعلام و أئمة مساجد و خطباء و نساء و أطفال فأننا سننتصر اليوم أيضا في معركتنا هذه و سنقتلع جذور من يفسدون في أرضنا و يحاولون العبث بأمن أهلنا و ستجدوننا في وجوهكم ندفع شركم و خطركم بعيدا عن الحبيبة عدن من غير رجعة بإذن الله .

 

اترك رد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: