أربع رسائل أبعثها لمن يهمه الأمر ..! كتب – عبدالقادر زين بن جرادي | يافع نيوز
أخر تحديث : 09/12/2016 - 12:07 توقيت مكة - 03:07 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
أربع رسائل أبعثها لمن يهمه الأمر ..! كتب – عبدالقادر زين بن جرادي
أربع رسائل أبعثها لمن يهمه الأمر  ..! كتب - عبدالقادر زين بن جرادي

الرسالة الأولى للقيادة التاريخية للجنوب :
شعب الجنوب يذبح وكودر الجنوب تغتال وعدن تدمر وجرحها ينزف وعينها تذرف الدمعات وأنتم في صمتكم لم نسمع لكم من أول الحرب صوت ولم نرى لكم حركة لا توحدتم ولا اتفقتم ولا أدنتم ولا استنكرتم كل ما حدث ويحدث في عدن ومناطق الجنوب الأخرى ولا عزيتم بشهيد سقط ولا تمنيتم الشفاء لجريح ولا نصرا باركتم ولا بدور أبناء الجنوب وبصمودهم أشدتم لا رأينكم بشاشة ولا قرأناكم بصحيفة ورقية ولا على صفحاتكم الألكترونية .
ولاتصالح وتسامح ابديتموه وعلى أرض الواقع طبقتموه
ونحن الذي رفعنا صوركم وهتفنا بأسماءكم ومنحناكم المناصب العليا برغم كل الذي فينا فعلتموه وبحقنا وبحق وطنا اغترفتموه سامحناكم ونصبناكم وتمسكنا فيكم لم نفرط بكم بل منحناكم اثمن الفرص في احك ليالينا وأقسى ايامنا واعتاء ضروفنا
قدمنا قوافل من الشهداء ومازلنا نقدم تهدمت ديارنا على رؤوسنا اطفالنا ونسائنا وكهولتنا عانينا نقص الغذاء وشحة الماء وإنعدام الدواء وقطع الرواتب .
من كثر شهدائنا تحركة دكة غسل الموتا كمدا ولم يتحرك لكم طرف شعرة جفن .
فهل كل ما حدث ويحدث فينا وفي وطننا يدخل في مصطلحكم السياسي تحت مصطلح لا يعنينا ؟
هل أساءكم وابغضكم ما قام به شعب الجنوب من صمود وتضحية وقهر جيوش الأعداء وتطهير الأرض من رجس جحافلهم .
لأن ما قمنا به سد عليكم الطريق في دعاويكم عن جيش الأحتلال ونظام دولة الأحتلال وأتباع نظام صنعاء وسياسة الجمهورية العربية اليمنية فلم تجدوا كلمات أخرى وجمل وعبارات جديدة تطلقوها عن كل ما يجري علينا وفينا .
أم أن كل ما حدث ويحدث هو فعلا لايعنينا ؟ وأن صمتكم هو من أجل الجنوب وشعب الجنوب وقضية الجنوب وسيؤدي الى التحرير والاستقلال وإستعادة الدولة وبلادي بلادي بلاد الجنوب جمهورية عاصمتها عدن
ألا أن كل ما يحدث فينا ما هو الا من جراء افعالكم وسياستكم الرعناء فأن كنتم ترون أن صمتكم هو خير لنا فخيركم لا يعنينا . واتأكدوا أنتم ومن منحهم شعب الجنوب ثقته في البرلمان بأن أرض الجنوب لن تقبل إلا من وقف على ترابها يواجهة رحى الحرب ويعيش معاناة الشعب ويركب المخاطر فاقبعوا في ردهات فنادقكم وعيشوا في بحبوحة العيش وفقراء الشعب يقتات فتات الخبز .

الرسالة الثانية :
إلى مرجعيات الجنوب الإجتماعية ( السلاطين والمشايخ ) والدينية :
هل ياترى فيكم أمل أن تنظروا إلى شعب يسحل ودماء تسفاك وطفولة تتيتم ونساء تتارمل وامهات تثكل عسى أن تكونوا بحجم مكاناتكم الاجتماعية نراكم كبار فتكبروا عن مأسي الماضي وتسدوا الفراغ وتمسكوا دفة السفينه فليس بينكم البين في قلوبكم وأنفسكم ما بين رفاق الأمس الذين لم يستطيعوا أن ينسوة ولم تزل في قلوبهم نقاط سوداء على بعضهم تنعكس على الشارع الجنوبي بأسرة .
رسالتي الثالثة :
الى عدن الحبيبة وأرض الجنوب الطاهر وإلى شعب الجنوب وقيادته الميدانية العسكرية والمدنية مقاومة وعسكر :
صمدتم وأخلصتم النية لله والوطن فوفقكم الله ونصركم وأنتم ضعاف وقلة فلا ترهبكم سيول الدماء وسقوط الهامات امضوا بصدق نواياكم وحافظوا على وحدتكم وازدادوا إصرار على تماسككم ورص صفوفكم سدوا كل الثغرات والفرج واصبروا وصابروا ورابطوا وادعوا الله أن يثبت أقدامكم وأن يريكم في عدوكم ما تغر به أعينكم ما دمتم تسعون لإعلاء كلمة الحق وفي سبيلها تضحون .
الرسالة الرابعة مع التحية :
إلى قيادة دول التحالف وقيادة المنطقة العسكرية الرابعة نشد ظهرنا فيكم ونحس بالطمأنينة بتواجدكم ونستمد منك القوة ويحذونا الأمل الكبير بأنكم ستضعون في القريب العاجل حلا لما تعيشة عدن .
فعسى أن أمالنا المعقودة عليكم لا تخيب فأنتم جديرين بثقتنا وبرهنت الأيام حسن أعمالكم وحسن ظننا فيكم .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عبدالقادر زين بن جرادي

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.