الهلال الأحمر الإماراتي يسهم في إنعاش اقتصاد عدن مؤسسة التجهيزات المدرسية نموذجاً | يافع نيوز
أخر تحديث : 07/12/2016 - 12:58 توقيت مكة - 15:58 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
الهلال الأحمر الإماراتي يسهم في إنعاش اقتصاد عدن مؤسسة التجهيزات المدرسية نموذجاً
الهلال الأحمر الإماراتي يسهم في إنعاش اقتصاد عدن مؤسسة التجهيزات المدرسية نموذجاً

يافع نيوز – البيان

أسهمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، من خلال المشاريع، التي تتبناها في العاصمة المؤقتة عدن، بهدف تطبيع الحياة سواء كان ذلك في مجال إعادة صيانة المستشفيات والمجمعات الصحية أو المدارس في عودة الكثير من المؤسسات الإنتاجية للعمل، بعد توقف بسبب الحرب، وهو ما انعكس بشكل إيجابي على الاقتصاد في عدن ككل.

واستفادت عدد من المؤسسات التجارية من عقود العمل مع الهلال الأحمر الإماراتي، ليستفيد بشكل مباشر عدد كبير من الموظفين في هذه الشركات، إضافة إلى زيادة النشاط التجاري في مجال المقاولات وصناعة الأثاث والتجهيزات المكتبية، ليسهم في تخفيف البطالة وتحسين دخل العمالة ذات الأجر اليومي.

التجهيزات المدرسية

مؤسسة التجهيزات المدرسية في عدن إحدى المؤسسات التي استفادت بشكل مباشر من العقود التي وقعها معها الهلال الأحمر الإماراتي، ليستفيد عمال المؤسسة البالغ عددهم 700 عامل بصورة مباشرة.

وتعد المؤسسة أحد صروح الخدمة الإنتاجية في اليمن منذ ما يقارب 40 عاماً لما تقوم به من دور حيوي في تزويد جميع مدارس اليمن بما تحتاج إليه من أثاث مدرسي، إضافة إلى تلبيتها حاجة السوق الملحة من الأثاث المكتبي والمنزلي، وأسهمت في تخفيف نسبة البطالة وتوفير فرص عمل للشباب.

وواجهت المؤسسة عدداً من الصعوبات في سير عملها بسبب ارتباطها مركزياً بالمؤسسة الاقتصادية اليمنية التي تدار من صنعاء، حيث أوقفت الميزانية التشغيلية عن المؤسسة وهو ما تسبب في إيقافها، ومن ثم جاءت الحرب لتواجه وضعاً أصعب بسبب توقف دفع رواتب الموظفين، ما أثر بشكل كبير على حياتهم الشخصية والعائلية.

إنقاذ المؤسسة

وقال مدير المؤسسة هادي محمد عامر لـ»البيان« إن تباشير الخير جاءت من الهلال الأحمر الإماراتي بعد تحرير عدن، وذلك من خلال »تواصلنا مع الهيئة لنؤكد لها استعدادنا للإسهام في تنفيذ برامجه في ما يخص تأثيث المدارس في عدن والمحافظات المحررة، حيث لدينا القدرة الإنتاجية والعمالة الكافية والمدربة التي ستتكفل بتنفيذ خطط الهلال الاحمر في تأثيث مدارس عدن«.

وأضاف عامر أن الهلال الأحمر الإماراتي استجابت لطلبهم ووقعت معهم اتفاق على تجهيز 4080 كرسي مزدوج كدفعة أولى ليتم توزيعها على 48 مدرسة من المدارس التي تعرضت للتدمير بسبب الحرب والتي تكفل الهلال الاحمر بصيانتها. وقال ان لديهم حالياً عقد عمل جديد بـ 4835 كرسياً لتوزيعها على 94 مدرسة من مدارس عدن المتضررة سيتم تنفيذها في الفترة المقبلة.

وأوضح مدير المؤسسة أن المؤسسة بعمالها الذين يقدر عددهم 700 عامل استفادوا بشكل مباشر من التعاقد مع الهلال الأحمر من خلال إعادة العمل الى المؤسسة بعد أن كانت متوقفة لأكثر من عام ونصف العام، ذاقوا خلالها مرارة العوز والحاجة، حيث استلموا رواتبهم بشكل منتظم وكذلك الحوافز الإنتاجية، التي انعكست عليهم وعلى أسرهم ليستعيدوا البسمة التي فقدوها منذ فترة طويلة.

شكر

تقدمت قيادة قطاع مؤسسة التجهيزات المدرسية بعدن وكل منتسبيها بالشكر والتقدير والامتنان لقيادة دولة الامارات العربية المتحدة ولرئيس وأعضاء الهلال الاحمر الإماراتي، على ما قدموه من دعم للمؤسسة أسهم في نهوضها من جديد وإعادتها للعمل وخدمة المجتمع، وذلك من خلال منح المؤسسة اتفاقيات لتصنيع المقاعد المدرسية لمدارس محافظة عدن والمحافظات المحررة، حيث استعاد أكثر من 700 عامل الأمل بمستقبل أفضل بعد توقف لأكثر من عام ونصف العام.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.