إيران تستبعد غالبية المرشحين الإصلاحيين لمجلس الخبراء

Iranian hopefuls wait to register their candidacy for either the upcoming parliamentary or the Assembly of Experts elections at the interior ministry in Tehran on December 21, 2015. Both the Assembly of Experts and parliamentary elections will be held on February 26, 2016. AFP PHOTO / ATTA KENARE / AFP / ATTA KENARE (Photo credit should read ATTA KENARE/AFP/Getty Images)

يافع نيوز-متابعات
استبعد مجلس صيانة الدستور الإيراني نحو 80 بالمئة من المرشحين، ومعظمهم إصلاحيين، لمجلس الخبراء وهو المنوط به تعيين أو عزل القائد الأعلى للثورة.
ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء (إرنا) عن المتحدث باسم اللجنة المشرفة على الانتخابات سيامك ره بيك قوله، الثلاثاء، إن مجلس صيانة الدستور الذي يشرف على الانتخابات والتشريعات أقر ترشح 166 مرشحا فقط من أصل 801 مرشح لانتخابات مجلس الخبراء.

ومن بين المستبعدين حسن الخميني وهو حفيد أول زعيم أعلى للجمهورية الإسلامية، حسبما أفاد نجله أحمد على حسابه بإنستغرام.

وكان حسن الخميني هو أول فرد من عائلته يترشح في انتخابات وهو يعتبر من المعتدلين سياسيا وله شعبية وسط الإصلاحيين.

ومن المقرر عقد انتخابات مجلس الخبراء المكون من 88 عضوا في 26 فبراير.

ويتابع المجلس أنشطة الزعيم الأعلى آية الله علي خامنئي وسيختار خلال مدة ولايته التي تبلغ ثماني سنوات من يخلفه.

ومن المقرر أيضا إجراء انتخابات برلمانية في نفس اليوم لاختيار نواب البرلمان البالغ عددهم 290 نائبا.

وقد استبعد مجلس صيانة الدستور الأسبوع الماضي أكثر من 7000 مرشح من بين 12 ألفا حاولوا الترشح للبرلمان من بينهم أغلب المعتدلين والإصلاحيين.

ويأمل الرئيس حسن روحاني أن ينتزع حلفاؤه من المعتدلين السيطرة على المجلسين وقد انتقد استبعاد مرشحي البرلمان، ويتوقع المراقبون أن تثير خطوة استبعاد هذا العدد الكبير من مرشحي مجلس الخبراء حفيظة روحاني.

وكان خامنئي قد دعا إلى فحص سجلات المرشحين بدقة. وقال ره بيك إن مرشحي مجلس الخبراء المستبعدين لهم الحق في الطعن على القرارات حتى السبت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock