لافروف: موسكو لم تعرض على الأسد اللجوء السياسي

Russian President Vladimir Putin (C-R) listens to his Syrian counterpart Bashar al-Assad (C-L) during a meeting attended by Russian Foreign Minister Sergei Lavrov (2nd-R) and Defence Minister Sergei Shoigu (R) at the Kremlin in Moscow on October 20, 2015. Assad, on his first foreign visit since Syria's war broke out, told his main backer and counterpart Putin in Moscow that Russia's campaign in Syria has helped contain "terrorism". AFP PHOTO / RIA NOVOSTI / KREMLIN POOL / ALEXEY DRUZHININ        (Photo credit should read ALEXEY DRUZHININ/AFP/Getty Images)

يافع نيوز-سكاي نيوز عربية

جدد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، الثلاثاء، التأكيد على أن موسكو لم تطلب من الرئيس السوري، بشار الأسد، التنحي، كما لم تعرض عليه اللجوء السياسي.
وقال في مؤتمره الصحفي السنوي بموسكو “في الحالتين الجواب هو لا.. هذا ليس صحيحا.. لم يسأل أحد عن اللجوء السياسي ولم يعرض على أحد شيء من هذا القبيل”.

وكانت صحيفة “الفايننشال تايمس” قد نشرت تقريرا يتحدث عن زيارة مدير الاستخبارات الحربية الروسية، إيغور سرغون، لسوريا قبل أسابيع من وفاته في 3 يناير الجاري.

وقالت الصحيف في تقريرها، الجمعة الماضي، إن سرغون حمل رسالة من الرئيس الروسي، فلاديمير بوتن، إلى الاسد مفادها أن الكرملين يعتقد أنه حان الوقت له للتنحي.

ولكن الكرملين نفى التقرير، قبل أن يؤكد لافروف مجددا عدم صحة الرواية، ويذهب إلى أبعد من ذلك بإعلانه أن العملية العسكرية الروسية في سوريا سمحت بقلب الأوضاع.

وقال لافروف إن “عمليات سلاح الجو الروسي، التي نفذت بناء على طلب السلطات السورية ساعدت فعليا في قلب الوضع في البلاد، وتقليص مساحة الأراضي التي يسيطر عليها الإرهابيون”.

ويطلق الروس والحكومة السورية تسمية “إرهابيين” على المجموعات المتشددة من تنظيم داعش وجبهة النصرة، وعلى فصائل المعارضة المسلحة التي تقاتل ضد القوات الحكومية والمتشددين.

أما على صعيد المفاوضات المقررة في جنيف بين ممثلي الحكومة والمعارضة، فقد اعتبر لافروف أنها لا يمكن أن “تحقق نتائج” ما لم تتم دعوة الحزب الكردي السوري الرئيسي إليها.

لكنه أكد أن روسيا لن تعارض محادثات السلام التي يفترض ان تبدأ الجمعة المقبل في جنيف برعاية الأمم المتحدة، إذا لم يدع حزب الاتحاد الديمقراطي برئاسة صالح مسلم إليها.

اترك رد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: