محافظ حضرموت ” بن بريك ” في أول خطاب له : المرحلة مرحلة عمل وليس تصريحات وشطحات ” نص الخطاب “ | يافع نيوز
أخر تحديث : 10/12/2016 - 09:28 توقيت مكة - 00:28 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
محافظ حضرموت ” بن بريك ” في أول خطاب له : المرحلة مرحلة عمل وليس تصريحات وشطحات ” نص الخطاب “
محافظ حضرموت

يافع نيوز – حضرموت :

قال محافظ محافظة حضرموت، المعين حديثا اللواء ” احمد سالم بن بريك ” في اول خطاب اعلامي له : ” ان المرحلة الحالية ليست مرحلة تصريحات وشطحات إعلامية وإنما تتطلب المزيد من العمل والجهد و الإنجاز على أرض الواقع في حضرموت الخير.

واضاف المحافظ بن بريك، انني أشعر بمعاناة أهلنا في كل المديريات والمدن والقرى الموجودة على الخارطة الحضرمية وخصوصا أهلنا في مديريات ساحل حضرموت ومدينة المكلا حاضرتها وعاصمتها الرازحة تحت سيطرة قوى الشر والإرهاب .

ودعا بن بريك أبناء حضرموت جميعاً في ساحلها وهضبتها وواديها وصحراءها وبكل اطيافهم ومكوناتهم وانتماءاتهم للوقوف معي وقفة رجل واحد ورص الصفوف وتوحيد الجهود ولنضع حضرموت نصب أعيننا وعلينا جميعا إنقاذها وتغيير واقعها وصياغة مستقبلها و إيصالها الى بر الأمان.

نص كلمة المحافظ بن بريك : 

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد و على آله وصحبة وسلم
ثم أما بعد ،،،

أتابع بإهتمام كبير كل مايجري في حضرموت وما آلت اليه الأوضاع فيها على كل المستويات الأمنية والصحية والاقتصادية والخدمية وجميعها ملفات ومشكلات شائكة ومعقدة أثرت على كل جوانب الحياة الطبيعية للمواطن البسيط ..

انني أشعر بمعاناة أهلنا في كل المديريات والمدن والقرى الموجودة على الخارطة الحضرمية وخصوصا أهلنا في مديريات ساحل حضرموت ومدينة المكلا حاضرتها وعاصمتها الرازحة تحت سيطرة قوى الشر والإرهاب .

ان المسئولية كبيرة ، وحجم المهام الملقاة على عاتقي جسيمه ، حمل ثقيل ، عاهدت نفسي ان لا أدخر جهداً في سبيل التخفيف من معاناتكم وهمومكم و سأكون قريب منكم وسيرى الجميع تحركاتنا الجدية والعمليه فأنا جندت نفسي و أخذت في يدي اليمنى أمانة ومسؤولية أهلي في حضرموت، وفي يدي اليسرى أحمل كفني وأقسمت على اداء المهمة ،مهما كان الثمن، من أجل إنقاذ حضرموت ومستقبل أبناءها المحفوف بالمخاطر ومواجهة كل من يسعون لخرابها ودمارها .

ومن أجل هذا يحتم علينا واجبنا الوطني كسلطة محلية أن نضع خارطة طريق تنتشل حضرموت من واقعها المزري وترسم المستقبل القادم ، وان نعمل على تنفيذها والى جانبنا كل الشرفاء والمخلصين من أبناءها ولامكان للمتخاذلين بيننا .

وليتكاتف الجميع لأجل مصلحة حضرموت أرضاً و إنساناً سواء كانوا في قوات الجيش واﻷمن أو في السلطة المحلية أو من المكونات السياسية والقبلية والمدنية أو شخصيات إجتماعية وعلماء وكوادر أكاديمية ورجال أعمال كل من موقعه وسيقف الى جانبهم جميع أبناء حضرموت شباباً ورجالاً ونساءاً بكل إنتماءاتهم و أطيافهم فالوضع لايحتمل الكثير من التباطؤ.

ولايفوتني هنا ان أكرر إعتذاري للإخوة الصحفيين والإعلاميين ورؤساء تحرير ومراسلي بعض الصحف والمواقع الالكترونية المحلية والعربية والأجنبية الذين تواصلوا معي ولم أتمكن من تلبية طلباتهم في إجراء لقاءات صحفية او إعطاء تصريحات ، ولكن سأفتح لهم باب التواصل في وقت آخر فالمرحلة الحالية ليست مرحلة تصريحات وشطحات إعلامية وإنما تتطلب المزيد من العمل والجهد و الإنجاز على أرض الواقع في حضرموت الخير.

وأخيراً أدعو أبناء حضرموت جميعاً في ساحلها وهضبتها وواديها وصحراءها وبكل اطيافهم ومكوناتهم وانتماءاتهم للوقوف معي وقفة رجل واحد ورص الصفوف وتوحيد الجهود ولنضع حضرموت نصب أعيننا وعلينا جميعا إنقاذها وتغيير واقعها وصياغة مستقبلها و إيصالها الى بر الأمان.

وفق الله الجميع الى كل خير وحفظ الله الوطن من كل مكروه والله ولي التوفيق…

اللواء الركن / أحمد سعيد بن بريك
محافظ محافظة حضرموت

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.