MAUIN تدين الاعتداءات التي طالت ناشطات واعلاميات في صنعاء على يد حوثيين وموالين لهم | يافع نيوز
أخر تحديث : 08/12/2016 - 12:55 توقيت مكة - 03:55 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
MAUIN تدين الاعتداءات التي طالت ناشطات واعلاميات في صنعاء على يد حوثيين وموالين لهم
MAUIN تدين الاعتداءات التي طالت ناشطات واعلاميات في صنعاء على يد حوثيين وموالين لهم


يافع نيوز – خاص:
ادانت شبكة اعلاميون من اجل مناصرة قضايا المرأة ” MAUIN ” حادثتي الاعتداء التي طالت كلا من الناشطة الحقوقية سمر الجرباني ورئيسة تحرير صحيفة بنت اليمن ازهار العجي .
وقالت الشبكة في بيان صادر لها أمس الجمعة انها تدين الاعتداء الاثم الذي قام به شخصين احدهما مسلح يستقلان دراجة نارية على الناشطة الحقوقية سمر الجرباني, بينما كانت تمر في شارع الجزائر وسط العاصمة اليمنية صنعاء، حيث باشرها احدهما وهو يرتدي زيا عسكريا بضربة عنيفة على رأسها اسقطتها ارضا وتدفقت الدماء من انفها وفر هاربا .

واشار البيان الى ان الناشطة الجرباني قالت في تصريحات صحفية “أنها غابت عن الوعي قليلاً، فيما أخبرها أشخاص آخرون بأن اثنين واحد منهما مسلح ضربها من الخلف وإن سيارة اعترضت طريقهما عل بُعد أمتار من موقع الاعتداء عليها, في الوقت الذي كانا قد تعديا نقطة نصبها الحوثيون في تقاطع الشارعين، ومن ثم تجمع الناس حول سائق الدراجة وقادوه نحو قسم الشرطة القريب”.

وأوضحت الجرباني والتي كانت تتابع قضية المختطفين في سجون جماعة الحوثي بجهود ذاتية، بأن الشرطة أخلت سبيلها، فيما تحفظت على سائق الدراجة والسيارة معاً, لتفرج لاحقا عن الجاني وتتحفظ بصاحب السيارة.

وحملت الشبكة في بيانها جماعة الحوثي المسئولية الكاملة لما حدث من اعتداء كونها سلطة امر واقع اولا مسئولة بشكل تام عن الحماية والاستقرار الامني داخل العاصمة الباسطة نفوذها بقوة السلاح فيها, ولان المعتدى ثانيا يتبع الجماعة حيث ثبت للمعتدى عليها بانه ينتمي لبيت “المؤيد” الموالية لجماعة الحوثي.

وادانت الشبكة في الوقت ذاته ماحدث في حق الزميلة ازهار العجي رئيسة تحرير صحيفة بنت اليمن من قبل قسم شرطة المعلمي ممثلة بمدير القسم العقيد حسن دغسان ، والذي قام بحجزها وتوقيفها 16 ساعة يوم الثلاثاء الماضي الموافق 19- 1-2016م في الساعة الرابعة والنصف عصرا بعد اقتحام مكتبها, الأمر الذي يحمل في طياته دلالات خطيرة ويشكل اعتداء على حقوق الاعلاميين وحق المرأة اليمنية

ولم ترتكب الزميلة ازهار اي جريمة سوى التعبير عن آرائها فقط .

وعليه تستنكر الشبكة هذه الاعتداءات والممارسات الا اخلاقية والخارجة عن العرف والتقاليد من قبل هذه الجهات المسئولة والتي تمارس بحق الناشطات والاعلاميات وتطالب جماعة الحوثي ومن يوالونها ايقاف هذه الاعتداءت والاجراءات التعسفيه التي تمارس ضد هذه النخبة من النساء وتحميلهم وزر وتبعات هذه الاعتداءات .

وطالبت الشبكة في بيانها الجهات الامنية المختصة القيام بدورها في حياية تامة بعيدة عن اي املاءات سياسية او انتقامية او تقييدا لحرية الرأي والتعبير وتقويض الحقوق والمكاسب التي نالتها المرأة اليمنية خلال الفترة السابقة.

تتابع شبكة اعلاميون من اجل مناصرة قضايا المرأة بقلق بالغ تطورات الاوضاع الامنية والسياسية في اليمن والتي ادت الى تدهور امني مريع , تخلله اعتداءات طالت الكثير من النساء خصوصا الناشطات والاعلاميات, لما لهن من دور بارز في كشف الكثير من الانتهاكات التي تطال المدنيين ومد يد المساعدة للذين تعرضوا لتلك الاتهاكات.

نص البيان :

تتابع شبكة اعلاميون من اجل مناصرة قضايا المرأة بقلق بالغ تطورات الاوضاع الامنية والسياسية في اليمن والتي ادت الى تدهور امني مريع , تخلله اعتداءات طالت الكثير من النساء خصوصا الناشطات والاعلاميات, لما لهن من دور بارز في كشف الكثير من الانتهاكات التي تطال المدنيين ومد يد المساعدة للذين تعرضوا لتلك الاتهاكات.

وعليه تدين الشبكة الاعتداء الاثم الذي قام به شخصين احدهما مسلح يستقلان دراجة نارية على الناشطة الحقوقية سمر الجرباني, بينما كانت تمر في شارع الجزائر وسط العاصمة صنعاء, حيث باشرها احدهما وهو يرتدي زيا عسكريا بضربة عنيفة على رأسها اسقطتها ارضا وتدفقت الدماء من انفها وفر هاربا .

وقالت الجرباني في تصريحات صحفية “أنها غابت عن الوعي قليلاً، فيما أخبرها أشخاص آخرون بأن اثنين واحد منهما مسلح ضربها من الخلف وإن سيارة اعترضت طريقهما عل بُعد أمتار من موقع الاعتداء عليها, في الوقت الذي كانا قد تعديا نقطة نصبها الحوثيون في تقاطع الشارعين، ومن ثم تجمع الناس حول سائق الدراجة وقادوه نحو قسم الشرطة القريب”.

وأوضحت الجرباني والتي تعمل في النشاط الإنساني والحقوقي وكانت تتابع قضية المختطفين في سجون جماعة الحوثي بجهود ذاتية، بأن الشرطة أخلت سبيلها، فيما تحفظت على سائق الدراجة والسيارة معاً, لتفرج لاحقا عن الجاني وتتحفظ بصاحب السيارة.

وعليه تحمل الشبكة جماعة الحوثي المسئولية الكاملة لما حدث من اعتداء كسلطة امر واقع اولا مسئولة بشكل تام عن الحماية والاستقرار الامني داخل العاصمة الباسطة نفوذها بقوة السلاح فيها, ولان المعتدى ثانيا يتبع الجماعة حيث ثبت للمعتدى عليها بانه ينتمي لبيت “المؤيد” الموالية لجماعة الحوثي.

وتدين الشبكة في الوقت ذاته ماحدث في حق الزميلة ازهار العجي رئيسة تحرير صحيفة بنت اليمن من قبل قسم شرطة المعلمي ممثلة بمدير القسم العقيد حسن دغسان , والذي قام بحجزها وتوقيفها 16 ساعة يوم الثلاثاء الماضي الموافق 19- 1-2016م في الساعة الرابعة والنصف عصرا بعد اقتحام مكتبها, الأمر الذي يحمل في طياته دلالات خطيرة ويشكل اعتداء على حقوق الاعلاميين وحق المرأة اليمنية

ولم ترتكب الزميلة ازهار اي جريمة سوى التعبير عن آرائها فقط ,

وعليه تستنكر الشبكة هذه الاعتداءات والممارسات الا اخلاقية والخارجة عن العرف والتقاليد من قبل هذه الجهات المسئولة والتي تمارس بحق الناشطات والاعلاميات وتطالب جماعة الحوثي ومن يوالونها ايقاف هذه الاعتداءت والاجراءات التعسفيه التي تمارس ضد هذه النخبة من النساء وتحميلهم وزر وتبعات هذه الاعتداءات .

وتطالب الشبكة الجهات الامنية المختصة القيام بدورها في حياية تامة بعيدة عن اي املاءات سياسية او انتقامية او تقييدا لحرية الرأي والتعبير وتقويض الحقوق والمكاسب التي نالتها المرأة اليمنية خلال الفترة السابقة.

شبكة اعلاميون من اجل مناصرة قضايا المرأة

22/1/2016م

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.