قرقاش: آن الأوان لتغيّر إيران مسارها | يافع نيوز
أخر تحديث : 04/12/2016 - 11:35 توقيت مكة - 02:35 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
قرقاش: آن الأوان لتغيّر إيران مسارها
قرقاش: آن الأوان لتغيّر إيران مسارها

يافع نيوز – متابعات

أكد معالي الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية أنه آن الأوان لتغير إيران مسارها بعد أن بدت معزولة في الاجتماع الاستثنائي لوزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي، مؤكداً أنه في الوقت الذي يدين محيط إيران العربي والإسلامي سياستها التوسعية فإنها تهرب إلى الأمام بحثاً عن علاقات غربية.

وكتب معالي الدكتور أنور قرقاش في تغريدات على تويتر أمس: «بدت إيران معزولة في اجتماع منظمة التعاون الإسلامي، تعرضت سياستها التوسعية للانتقاد من شرق العالم الإسلامي إلى غربه، آن الأوان لتغيير المسار».

واستغرب معاليه من المحاولات الإيرانية تحسين علاقاتها بالدول الغربية في الوقت الذي تتعرض سياساتها الإقليمية للانتقاد عربياً وإسلامياً، معبراً عن ذلك بالقول: «الغريب أن محيط إيران العربي والإسلامي يدين سياساتها التوسعية والعدائية، وطهران تهرب إلى الأمام بحثا عن علاقات غربية، منطق وهروب لا يستوي».

وأشار معالي وزير الدولة للشؤون الخارجية إلى تناقض إيران في سياساتها مع الغرب مقارنة مع سياساتها مع محيطها العربي والإسلامي. وكتب معاليه: «تناقض إيران في تصرفها مع الغرب ومحيطها العربي والإسلامي كمن يعد مطاراته لرحلات جوية بعيدة، ولا يرمم جسوره المتشققة الآيلة للسقوط مع جيرانه».

البيان الختامي

وكان البيان الختامي للاجتماع الاستثنائي لوزراء خارجية دول التعاون الإسلامي دان الاعتداءات التي تعرضت لها بعثات المملكة العربية السعودية في إيران، ودان تصريحات طهران التحريضية وتدخلاتها في الشؤون الداخلية لدول المنطقة واستمرار دعمها للإرهاب.

وحمّل وزير الخارجية السعودي عادل الجبير في كلمة له خلال الاجتماع إيران مسؤولية التأزم والحروب في المنطقة وإمعانها في التأجيج والتحريض وإثارة الفتن الطائفية والمذهبية.

إدانة

أعرب وزراء خارجية الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي عن إدانتهم واستنكارهم الشديدين لاختطاف مواطنين قطريين أبرياء دخلوا الأراضي العراقية بصورة مشروعة وقانونية بموجب سمات دخول رسمية صادرة عن السفارة العراقية في الدوحة استناداً إلى موافقة وزارة الداخلية العراقية واختطفوا بأراضٍ تقع تحت سيادة حكومة العراق. ووصف الوزراء هذا العمل بالإرهابي المشين الذي يخالف أحكام الدين الإسلامي الحنيف ويعد خرقاً صارخاً للقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.