أخر تحديث : 07/12/2016 - 12:26 توقيت مكة - 03:26 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
الصديق اللدود
  • منذ 11 شهر
  • 3:48 ص

إلى كل مرضى السكر الذين يحترقون بنيران ارتفاعه ويتعذبون بزمهرير انخفاضه
أمضيت دهراً أراضيهِ ويرضيني
وعشت عمراً أناجيهِ فيأتيني
في نكهة الخبز يأتي حين أطلبهُ
وحين أرتشف الكاسات يرويني
في لذَّة الشهد عن نفسي يراودني
وفي العصائر رقراقاً يلاقيني
وقد توهَّمت أنِّي سوف أصحبهُ
في رحلة العمر أحميهِ ويحميني
لكنَّهُ انقضّ يوماً كي يدمِّرني
من بعد ما كان في الماضي يؤاخيني
ينساب في كل نبضٍ بين أوردتي
ويستثير الثواني كي تعاديني
مذاقه الحلو يغري غير إنَّ لهُ
مرارة الغدر أو طعن السكاكينِ
لهُ من الكرم أشهى لذَّةً ولهُ
من الخساسة ما عند الثعابينِ
إذا تعاطيتهُ يغتالني ألماً
ويضرم الجوف بالنيران يصليني
وإن تخليت عنه شبَّ في جسدي
حرائق الرعب كالسفوِّد تشويني
إذا تناءيت عنهُ كاد يقتلني
وإن تدانيت منهُ بات يكويني
يا غاصباً يتمشَّى بين أنسجتي
وظالماً يتفشَّى في شراييني
في بعدك الجمر يلهو فوق ذاكرتي
وفي اقترابك بركانُ يواريني
إلى متى أغتلي والنار تأكلني
وكيف أنجو سليماً من براكيني؟
متى ستتركني أحيا بلا ألمٍ
ومن لهيب العذاب المرِّ تعفيني؟

أبين
أغسطس 1978
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) من وحي قصيدة الأستاذ المرحوم إسماعيل الوريث الأمين العام الأسبق لاتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين المعنونة “صديقي سُكْر” التي يشكو فيها من ارتفاع السكر لديه، وكنت قد سبقته بالإصابة بالسكر بسبع سنوات، وانتقلت إلى مرحلة تعاطي الإنسيولين
(2) كتبت القصيدة في العام 1998م ونشرت في مجموعة “ظلال الشوك” الصادرة عن مؤسسة عبادي ، صنعاء، ط1، 2004م ، ط2 2009م .

شاركـنـا !

أترك تعليق
ابحث في الموقع
حالة الطقس في عدن
صفحتنا علي فيسبوك
إعلان

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.