ضمن فعاليات الذكرى10 للتصالح والتسامح … مجلس الحراك الثوري ينضم ندوة سياسية توعوية بحضرموت | يافع نيوز
أخر تحديث : 03/12/2016 - 12:14 توقيت مكة - 15:14 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
ضمن فعاليات الذكرى10 للتصالح والتسامح … مجلس الحراك الثوري ينضم ندوة سياسية توعوية بحضرموت
ضمن فعاليات الذكرى10 للتصالح والتسامح ... مجلس الحراك الثوري ينضم ندوة سياسية توعوية بحضرموت


يافع نيوز – خاص:
ضمن فعاليات الذكرى العاشرة للتصالح والتسامح, نظم مجلس الحراك الثوري لتحرير واستقلال الجنوب بمحافظة حضرموت صباح اليوم الأربعاء 13 يناير 2016 م بقاعـة اتحاد الأدباء والكتاب الجنوبيين بمدينة المكلا “ندوة سياسية توعوية” تحت عنوان (إحياء ذكرى التصالح والتسامح, ضرورة حتمية لتجاوز مشكلات الماضي وحلحلة التباينات القائمة بين مكونات الثورة المؤمنة بالتحرير والاستقلال).
هذا وقد حضرها عدد من الأساتذة والأكاديميين والإعلاميين وممثلي مكونات الثورة الجنوبية ومنظمات المجتمع المدني في المحافظة.
وقد افتتحت الندوة بآي من الذكر الحكيم وتلتها وقفة حداد على أرواح شهداء الثورة الجنوبية.
وخلال كلمته في افتتاح الندوة أكد الأستاذ / عوض احمد بن جميل، رئيس اللجنة التحضيرية للندوة الأمين العام للمجلس, أشار إلى أنه لا يمكن لثورتنا ان تنتصر ما لم نكن متصالحين ومتسامحين.
وأشار الأستاذ/ سالم احمد بن دغار رئيس المجلس في كلمته إلى أن الندوة تأتي في إطار ندوات وأنشطة جمة تهدف في مجملها لنشر الوعي السياسي بين أبناء الجنوب عامة وأهمية التصالح والتسامح في إنجاح ثورتنا.
هذا وقد ارتكزت الندوة على ثلاثة محاور تطرقت في مجملها إلى الضرورة الحتمية التي يفرضها الواقع لتجاوز مشكلات الماضي وحلحلة التباينات القائمة بين مكونات الثورة الجنوبية على طريق التحرير والاستقلال الناجز.
ففي المحور الأول والذي أعده وقدمه الأستاذ / عبد العزيز بامعلم إلى ان التصالح والتسامح نقلة تحول تاريخية في مسيرة الثورة التحررية راصدا للمراحل والمحطات التي مرت بها الثورة الجنوبية.
وتطرق المحور الثاني والذي أعده وقدمه الأستاذ / سالم عبد المنعم باعثمان إلى عشر سنوات من التصالح والتسامح مفندا جملة الخلافات التي رافقت مسيرة الثورة التحررية وكيفية حلحلتها.
أما المحور الثالث والأخير من الندوة، والذي أعده وقدمه المحامي / مراد بن مزروع اختص به التصالح والتسامح من منظور قانوني.
وقد قدمت عدد من المداخلات على محاور الندوة من قبل الحضور صبت في مجملها إلى ضرورة تكثيف الجهود من اجل وحدة الصف الجنوبي.
وفي الختام خلصت الندوة إلى تشكيل لجنة للتواصل مع كافة المكونات الجنوبية المؤمنة بالتحرير والاستقلال على مستوى المحافظة من التالية أسماؤهم:
1 – اللواء / احمد سعيد المحمدي
2 – الأستاذ / عبد العزيز بامعلم
3 – الدكتور / محمد سالم بن سلم
4 – الأستاذ / أنور التميمي
5 – الأستاذ / جعفر بونمي
6 – الأستاذ / خميس العكبري
وتتمحور مهمة هذه اللجنة في التغلب على التباينات القائمة بين المكونات في المحافظة وتقريب وجهات النظر كخطوة نحو خلق حامل سياسي واحد للثورة الجنوبية.

مركز إعلام الثورة الجنوبية م/ح
المكلا 13 يناير 2016م

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.