احذروا نار الفتنة !! | يافع نيوز
أخر تحديث : 05/12/2016 - 11:36 توقيت مكة - 02:36 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
احذروا نار الفتنة !!
احذروا نار الفتنة !!

حمدي اليافعي
يقول الله تعالى ( ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم ) .
وقال رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم ( لا ترجعوا بعدي كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض ) .

المرحلة الذي يعشيها الجنوبيين منذُ انتصارهم بالتعاون مع اخوانهم في التحالف العربي بعاصفة الحزم على الحوثوعفاشيين الغزاة المجرميين ،
وهم يعيشون مرحلة خطيرة بل اشد خطورة من مرحلة الحرب ذاتها ، لان العدو غير واضح وغير معروف ومتخفي ذو حبل سري ، بل من افراده من يدس السم في العسل ، وهذه طبيعة اي ثورة او حرب مرحلتها الثانية هي الاخطر والاصعب
لذلك تتطلب ، جهدا أكبر وتريث وتأني شديدين ، وعقلانية في التصرفات والادراك جيدا لما يجري في الواقع المرير والصبر على صانعي القرارات ، وعدم التسرع في اتخاذ اي ردة فعل .
كي يستتب الامن والامان ، وتتحرك عجلة التنمية ، وتعود الامور الى نصابها ،والمياه لمجاريها ، بل ونجعلها فرصة سانحة للتغيير للأفضل بإذن الله .

ولكن يجب أن ندرك جيدا ان العدو لم ينام ولم يستسلم او يكف عن الاذى بل ما زال مستيقظا تماما ، فعندما فشل الطاغية صالح في الحرب على الجنوب خاصة واليمن عامة بتحالفه مع الحوثي لجئ مجددا الى اساليب اخرى عوضا عن الحرب ، العن واخطر واسوى ، يمارس القتل غدرا اما عن طريق الوكالة بأدواته ومناصريه وبلاطجته ودواعشه وقاعدته وعملائه، والذي لا يخفى على احد في عامة اليمن ان كل ذلك من صنيعته وهذا ما انجزه للشعب اليمني خلال 30 عاما !!
ومن جهة اخرى عن طريق اشعال نار الفتنة بين ابناء الجنوب قبليا ومناطقياً وطائفيا وحزبيا ، بطريقه او بأخرى وهي اساليبه القديمة المستحدثة مجددا .
فمثلا عاد مجددا التركيز على قتل رموز طرف معين او منطقة او قبيلة دون غيرها لكي يتحقق له من ذلك الجرائم هدفين بدلا من الهدف الواحد المعتاد .!
ففي هذه الايام في عدن يركز على القتل غدرا لمجموعة من رموز يافع فيها لان السلطة بيد غيرهم فيتناقص قتل رموز من لديه السلطة ، لكي يتحقق هدفه الاول المعتاد والازلي وهو قتل الكوادر منذ 94 الى هذه اللحظة .
والثاني وهو اشعال نار الفتنة الذي تعتمد على ادراك وردة فعل اهل الضحية فان كانوا جهلة لايدركون سياسة عفاش اللعينة الخبيثة سيقولون ان مخطط الاغتيالات يستهدفهم دون غيرهم فيصوبوا سهامهم لمتهم جنوبي من منطقة اخرى او من يمتلك السلطة حينها .
ولهذا يتحقق هدفه الثاني وهو الاهم بالنسبة له .

وهكذا سينتقل الى قتل رموز آخرين من منطقة معينة عندما يكون من لديه السلطة فيها من الطرف الاخر ، وسيضل يقلب هذه اللعبة اللعينة مناطقيا وحزبيا ومذهبيا …الخ
ففي الماضي عندما كانت السلطة بيده كان له هدف واحد من القتل وهو استنزاف واستفزاز واذلال الكوادر والرموز الجنوبية وتصفيتها بشكل عام دون تمييز عن اصله الجنوبي او منطقته او حزبه .
بينما عندما اصبحت السلطة في يد الجنوبيين ، اصبح لا يقتل من اجل ذلك الهدف فحسب بل جعل له هدف جديد كما اسلفنا .
لذلك يجب ان يدرك ابناء الجنوب قناعة راسخة لا تزلزلها الجبال .
بان العدو واحد ، وان المستفيد من الاغتيالات واحد ، ومطبخها ومنفذها واحد . وهي استخبارات عفاش وعملائه ، ومرتزقته ، وقاعدته، ودواعشه وعملائه .
مهما تعددت الاسباب ، واختلفت الطرق ، وتنوعت الاساليب ، فالهدف اشعال نار الفتنة بين الجنوبيين باي ثمن
فالفتنة نائمة ولعن الله عفاش الذي أيقظها .
لذلك يجب على اخواني ابناء الجنوب الافاضل الاتي :-
_______________

1_ لا تفتحوا مجال للشر وسدوه بكل ما أوتيتم من قوة .وبكل جهد ان تكونوا مغاليق للشر مفاتيح للخير كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( طوبى لمن جعل الله مفاتيح الخير على يديه، وويل لمن جعل الله مفاتيح الشر على يديه )

2 _ الالتزام بالثوابت الدينية والوطنية الذي نناضل من اجلها سنوات وتجرع ابناء الجنوب جميعهم كؤوس المنية سواسية فلا يمكن للجنوبي ان يقتل الجنوبي الاخر ابدا مهما كانت الاسباب والذرائع والمبررات الذي تدعوه لفعل ذلك .
3_ يا ابناء الجنوب لا تكونوا سندا وعونا لعفاش من حيث لا تشعرون ، لا تكونوا عونا عن جهل واداة دون ادراك .
عفاش الذي لم يعد بيده الا عصاء المراهنة على كل ما سبق ذكره بعد فشلة في المواجهة الحرة وميادين المعارك بالتحالف مع الحوثي فلا تكونوا اداة من ادواته عن علم او جهل .
لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم ((من قاتل تحت راية عمية يغضب لعصبية او يدعوا الى عصبية او ينصر عصبية فقتل فقتلته جاهلية )
4_ لا تفتحوا ابواب للقبيلة والمناطقية والحزبية والطائفية والعصبية والتبعية العمياء فهي الشر بعينه وهي المرض الخبيث الذي لا شفاء منه
والذي مازال يراهن عليها مصابي العدوى العفاشية واعوانه وشركاء حربه على الجنوب .
يا ابناء الجنوب ( أبدعوا الجاهلية تقتتلون )
(دعوها فإنها منتنة ).
4_ لا تنشروا شائعات او تساهموا في الترويج لها او نشر اخبار كاذبة دون تأكيدها او ذو مصادر موثوقة فقد تكون سببا في مشكلة او جريمة من حيث لا تدري
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
( كفى بالمرء كذباً أن يحدث بكل ما
سمع) .
ابنوا وطنكم يدا بيد ، كونوا عونا لبعض اخلعوا رداء الماضي والبسوا رداء البناء والتنمية والتقدم والمدنية
من اجل بناء وطن جديد يسوده العدل والنظام ويحكمه القانون لتحقيق هدفنا المنشود وطموحنا الثابت بإذن الله تعالى

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.