يعيشان مع جثة ابنهما شهرين

التقاط
يافع نيوز – منوعات:
عاش زوجان أميركيان مع جثمان ابنهما الذي وصل إلى حالة التعفن لمدة شهرين، لانهما لم يكن باستطاعتهما تصديق فكرة أنه مات.

ونقلت وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية عن صحيفة “اندبندنت” البريطانية أن بروس وشريل هوبكنز عاشا مع جثة ابنهما كاليب، الذى كان يبلغ من العمر سبع سنوات وكان يعاني من الربو- لفترة تقرب من الشهرين عقب وفاته فىي مسكنهما بمدينة جيرونا فى شمال شرق إسبانيا.

ونقلت عن المدعى العام الاسباني انريكي باراتا، قوله إن الوالدين “فقدا إحساسهما بالواقع” عقب وفاة ابنهما.

وأضاف: “أنهما ظلا يعيشان حياة طبيعية فى المنزل مع جثمان ابنهما حيث إنهما لم يستطعا تقبل فكرة أنه قد مات”.

وأشارت الصحيفة إلى أن الشرطة الإسبانية اكتشفت جثمان الطفل الأميركي بعدما استدعاها صاحب المنزل بعد زيارته لشقة الزوجين الأميركيين لتحصيل الإيجار.

اترك رد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: