خطوة علينا مباركتها كتب/ محمود بن حسين اليافعي | يافع نيوز
أخر تحديث : 03/12/2016 - 02:39 توقيت مكة - 17:39 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
خطوة علينا مباركتها كتب/ محمود بن حسين اليافعي
بدون صورة

إن الخطوة التي أقدمت عليها المقاومة الجنوبية المتمركزة في مطار عدن الدولي هي خطوة إيجابية ،على الجميع مباركتها لآن لها مابعدها من تطبيع للاوضاع في المدينة بشكل كامل وإحكام قبضة الدولة الممثلة بمحافظ عدن وقائد الأمن فيها وهما شخصيتان محل إحترام وإجماع الجنوبيين على مختلف إنتمائتهم ومكوناتهم ،وكلمة الدولة هُنا لايعني العودة إلى بيت الطاعة في صنعاء وإنما بمفهومها الجديد لبناء الدولة الجنوبية وإعادة إنشائها وتأسيسها من الصفر …!!! وعلى شباب المقاومة أن يكونوا سنداً لانجاح تلك المهمة الصعبة وان يتفاعلوا إيجاباً مع كل إجراء تتخذه الدولة في العاصمة عدن متمثلة بالمحافظ عيدروس والقائد شلال مع ضرورة تسوية أوضاع كل من سلّم سلاحة للدولة وآمن بما تقدم عليه من خطوات مباركة لبسط هيبة النظام والقانون داخل العاصمة السياسية للجنوب حتى يتم السيطرة بشكل فعلي على الخلاياء الإرهابية وجب تفاعل الجميع مع تلك الخطوة والعمل بقرار حظر التجول بدقة دون تهاون مع أي خرق له من قبل أي جهة كانت ليعود الجميع مرة أخرى تحت هيبة القانون وسقفه والذي غاب عن جنوبنا الغالي حوالي ربع قرن .لقد غُيب جيل بكامله عن دولة النظام والقنانون ولم يعيشها الجيل الجديد واقعاً وإنما كان تاريخ يروى من الآباء ممتزجاً بالحزن والزفرات إلى ما آلت إليه الأمور من مأساة حقيقية طالت الجميع دون إستثناء…،الآن بعد بصيص الأمل الذي لاح في الأفق ليخرج منه الجنوبيين من ظلمات الوحدة إلى أنوار الحرية وحُلم الدولة الجنوبية الذي أصبح قريب المنال لشعب دفع ثمناً غاليا لايكاد يخلو بيت جنوبي سقط منه شهيد أوجريح لا تزال دمائه تنزف ولم تجف بعد في معركة الدفاع والحرية والكرامة .كما إنه لايفوتني هُنا إلى التنوية والتنبية أيضا بالدور التي يجب ان تضطلع به الوسائل الاعلامية المختلفة من مواقع تواصل إجتماعي والإذاعة والتلفزيون التابعة للدولة لنشر ثقافة جديدة فيها ترشيد للخطاب الإعلامي الموجه للشعب والتركيز على مواطن الخلل وإصلاحه الحِمل ثقيل على المحافظ وقائد الأمن لآن التركة التي ورثها مُثقلة من دولة كانت منغمسه بالفساد حتى أذنيها …!!! أبناء الجنوب الشرفاء أعينوا المحافظ وقائد الأمن على أن يصبح الوضع مستقرا والمواطن يشعربالأمان والحرية معاً . أنتم من يجعل كل ذلك ممكنا …، لقد أجترحتم بنضالكم التحرري بطولات لن يغفل عنها التاريخ وسُتدرس للاجيال القادمة وتحكي قصة شعب عظيم أسمه “الجنوب العربي”

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.