مطار جدة الجديد يلحق بأبوظبي.. مسافروه سيدخلون أمريكا كأنهم في رحلة داخلية | يافع نيوز
أخر تحديث : 07/12/2016 - 12:26 توقيت مكة - 03:26 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
مطار جدة الجديد يلحق بأبوظبي.. مسافروه سيدخلون أمريكا كأنهم في رحلة داخلية
مطار جدة الجديد يلحق بأبوظبي.. مسافروه سيدخلون أمريكا كأنهم في رحلة داخلية

يافع نيوز – شؤون عربية :

كشف مساعد رئيس الهيئة العامة للطيران المدني للمشاريع بالسعودية، المهندس محمد بن أحمد عابد، عن تخصيص ست بوابات للمغادرة الدولية بمطار الملك عبدالعزيز الدولي الجديد في جدة، في إطار خدمة جديدة تتضمن إنهاء إجراءات التشييك بشكل كامل للمسافرين إلى الولايات المتحدة الامريكية.

وتسمح الخدمة الجديدة بأن يصل المسافر إلى أمريكا ويعامل هناك معاملة المسافرين على متن الرحلات الداخلية في الولايات المتحدة الأمريكية.

جاء الإعلان عن إطلاق هذه الخدمة خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته الهيئة في مطار الملك خالد الدولي بالرياض، أمس.

جدير بالذكر أن الخدمة الجديدة تختصر إجراءات الوصول في مطارات الولايات المتحدة الأمريكية للمسافرين من جدة ، حيث تتم الإجراءات في مدة زمنية أقصر كما أنها تمكّن من اختصار زمن رحلات الربط والمتابعة الداخلية قبل التوجه إلى وجهات أخرى في الولايات المتحدة، وغير ذلك من الميزات.

يذكر أن مكتب الجمارك وحماية الحدود الأمريكي (CBP) في المبنى 3 في مطار أبوظبي الدولي يعتبر من المطارات القليلة التي جهزت لمساعدة الركاب المغادرين إلى الولايات المتحدة الأمريكية على إنهاء معاملات تفتيش الهجرة والجوازات وتخليص الجمارك ومتعلقات الزراعة مُسبقاً في مطار أبوظبي قبل المغادرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

ويعد مطار أبوظبي واحداً من المطارات القلائل التي تُعني بتوفير وحدة الجمارك وحماية الحدود للولايات المتحدة الأمريكية خارج أمريكا الشمالية، لتمكين الضيوف من إنهاء إجراءات وصولهم إلى الولايات المتحدة مسبقاً، وسيتم التعامل مع الضيوف المسافرين لدى وصولهم إلى مطارات الولايات المتحدة معاملة المسافرين على متن الرحلات الداخلية في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث تتم إجراءات الوصول بصورة أسرع وبمدة زمنية أقصر، كما يمكن آنذاك أن يستغرق زمن رحلات الربط والمتابعة الداخلية مدة أقصر قبل التوجه إلى وجهاتٍ أخرى في الولايات المتحدة الأمريكية. فضلاً عن وصول الأمتعة إلى وجهة الوصول النهائية.

 

*سبق – عبدالله البرقاوي

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.