ودع والده وإخوانه قبل يوم من استشهاده وقال لهم بصحيح العبارة أنا لن أعود إلى منزلي | يافع نيوز
أخر تحديث : 02/12/2016 - 11:19 توقيت مكة - 02:19 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
ودع والده وإخوانه قبل يوم من استشهاده وقال لهم بصحيح العبارة أنا لن أعود إلى منزلي
ودع والده وإخوانه قبل يوم من استشهاده وقال لهم بصحيح العبارة أنا لن أعود إلى منزلي


يافع نيوز – خاص:
الشهيد البطل/ متوكل محمد عبدالله صالح البديلي السنيدي من مواليد العام 1997 في الاول من يناير في منطقه حطاط مديريه سرار يافع محافظه ابين , ينحدر الى اسره ذات الدخل المحدود تميزت بالشهامة والكرم والشجاعة.
تلقى تعليمه الابتدائي في مدرسه حطاط ولبعد المدارس عن سكنه لم يستطيع مواصلة الدراسة ..انتقل من مسقط راسة منطقة حطاط الى الى منطقه حبيل برق نتيجة لنقل سكن عائلته بمديرية باتيس في العام 2007م ظل طوال فتره حياته بدون عمل كباقي شباب الجنوب العاطلين عن العمل نتيجة للسياسة المتبعة من قبل دوله الاحتلال اليمني ضد الجنوب وابنائه.
أول شهيد سقط في معركه تحرير وادي حسان في 9من اغسطس2015م اثناء تطهير المقاومة الجنوبية مدينه زنجبار
يعد الشهيد من اوائل الشباب الجنوبي اللذين رفضوا عنجهية الاحتلال اليمني وما تفعله من جرائم القتل والتنكيل ودمار المدن و فسارع الى الالتحاق بركب الثورة الجنوبية رغم صقر سنه .وعند اعلان الحرب الحوثية العفاشية ضد الجنوب في 25مارس من العام 2015م كان من اوائل المنظمين الى صفوف المقاومة الجنوبية في جبهة ابين(حصن شداد) ظل مرابطا طوال فتره الحرب حتى يوم تحرير مدينه زنجبار كان ضمن ابطال المقاومة التي تقدموا لتطهير المدينة .

الشهيد متوكل البديلي مع اوائل ابطال المقاومة الذين طهروا مدينة زنجبار وعند اتجاه المقاومين لتطهير وادي حسان على طريق تحرير مدينة شقرة ,استشهد متوكل البديلي اثر الاشتباكات العنيفة التي اندلعت في وادي حسان صبيحة يوم الاحد الموافق ال9 من اغسطس من العام 2015م .
الشهيد متوكل البديلي حصل على وظيفه في مصنع الاسمنت في باتيس فكان من خيرة الشباب التي تميز بالأخلاق العالية والسلوك الحسن بين محبيه , بالإضافة الى تميزه بالشجاعة والاقدام والتضحية في سبيل الوطن اخرها روحه الطاهرة التي ذهبت الى جوار ربها يوم تحرير مدينه زنجبار بمحافظة ابين.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.