( الأمن قبل الخبز ) – بقلم : عبدالقادر زين بن جرادي | يافع نيوز
أخر تحديث : 10/12/2016 - 11:32 توقيت مكة - 02:32 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
( الأمن قبل الخبز ) – بقلم : عبدالقادر زين بن جرادي
بدون صورة

قال عز في علاه على لسان نبيه إبراهيم عليه الصلاة والسلام ( ربي اجعل هذا البلد أمنا وارزق اهله من الثمرات ) إبراهيم عليه الصلاة والسلام خليل الرحمن الحليم الأواب الذي كان أمة قانتا سأل ربه عز وجل اولا الأمن ثم الرزق
الأمن أهم المهمات واول الضرويات والح الملحات والاحتياجات لقيام إي كيان بشري يتطلع للاستقرار والتنمية فلاعدالة بدون أمن ولا نهضة حضارية بدون أمن ولا تعليم ولاصحة ولاكل أنواع الخدمات ممكن أن تتحقق بدون أمن .
أمني على حياتي وعلى عرضي واملاكي واقامة شعائري الدينيه اعطيك السمع والطاعة وجهدا كبيرا وابداع رائع وفكرا نقيا واجيالا متسلحة بالمحبة والمعارف وشتا أنواع العلوم وتسود البلاد وترقى وتزدهر وحضارة تدوم . الأمن مسئولية جماعية تقودها دولة تضع في اولوياتها مصالح شعبها غاية وتشركه في نشر الأمن بنشر التوعية الأمنية بمخاطبة العقول والوجدان بأهمية الأمن والتعاون على نشرة والحفاظ عليه فحين تنصب الدولة ميزان العدالة تضع سيف العدل شوكتة .
الأمن هو هيبة الدولة وهيبة الدولة بتطبيق العدالة التي هي اساس الملك والعدلة يدها التنفيذية قوة الامن،.
ترابط وتشابك بين الراعي والرعية وبين مختلف أجهزت الدولة وبين العباد والعبادة .
فمتى ما تهاونت الدولة في أمنها الداخلي فقدت هيبتها وزال سلطانها وتكالبت عليها الأمم . ومتى ما سكت المواطنين عن عبث العابثين وخنعوا لسطوة الفسدة والمفسدين حلت عليهم الذلة . فأخذهم ربهم بصمتهم وسكتوهم عن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وما قوم صالح عليه السلام الا خير دليل .
ولعلنا ندرك قوله عزل وجل في اول مراحل ابتلاء وتمحيص قلوب المؤمنين حين قال ( ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع …. ) فسبق الخوف وهو نزوع الأمن قبل نزع الرزق
الأمن مسئوليتنا جميعا نبداء بانفسنا وبأولادنا فلانتركهم ضحية للفسدة والمفسدين والعابثين والارهاب.
الأمن يطبقه والي أي حاكم أي دولة كما هي حدود الله لايطبقها الا والي أو حاكم وكما هي الزكاة لا يأخذها الا والي أو حاكم .
ولايحق لاحد أن يجير نفسه أو يمنح نفسه صفت قائم بإمر الله دون تعطية الناس بذلك حق ولاية الأمر .أو أن يهدد الرعيه بالصوارم تحت مسمى إقامة شريعة سمحاء أتت بالعلم وصلة الأرحام تنشر المحبة والاخاء تملئ الدنيا عدل ومساوة تحقن الدماء وتأمن الخائف وتطعم الجائع وتهدي للتي هي اقوم وتحيتهاالسلام ودعوتها لا اله الا الله محمد رسول الله
ونبيها المبعوث رحمة للعالمين صل الله عليه وسلم .
ففيقوا الى رشدكم واتقوا الله ربكم واصلحوا ولاتفسدوا . تنعموا بالأمن والأمان وتعيشوا بسلام واعلموا أن

الأمن مشتق من الأمانه
رضي الله عنك يا ابن الخطاب .
حكمت فعدلت فأمنت فنمت ياعمر
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.