الهيئة الاكاديمية الجنوبية بجامعة عدن تصدر بيان هام حول تعليق الدراسة | يافع نيوز
أخر تحديث : 09/12/2016 - 06:34 توقيت مكة - 21:34 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
الهيئة الاكاديمية الجنوبية بجامعة عدن تصدر بيان هام حول تعليق الدراسة
الهيئة الاكاديمية الجنوبية بجامعة عدن تصدر بيان هام حول تعليق الدراسة

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان توضيحي للهيئة الأكاديمية الجنوبية حول: قرار مجلس جامعة عدن بتعليق الدراسة في كليات ومراكز الجامعة ..
عقد للهيئة الأكاديمية الجنوبية، اجتماعاً استثنائياً يوم الجمعة الموافق 1 يناير 2016م، وذلك للوقوف أمام عدد من القضايا والمستجدات ، التي تشهدها الساحة الجنوبية اجمالا وجامعة عدن بصفة خاصة، وما يحدث في العاصمة عدن من اختلالات أمنية خطيرة تسعى إلى احداثها بعض القوى والجهات التي لا تريد للأمن أن يستتب والاستقرار ان يتحقق في عدن والمحافظات الجنوبية المحررة، والتي ندرك ارتباطها وعلاقاتها المشبوهة بقوى العدوان والانقلاب في صنعاء، وبقوى الظلام والتطرف التي تريد ان تفرض قناعاتها وأفكارها المتزمتة على المجتمع، وتتخذ من الإرهاب وسيلة لتحقيق أهدافها حتى لو كان ذلك على حساب قتل الأبرياء وتدمير المجتمع ونشر الفوضاء، وتهديد حياة المجتمع والسلم الأهلي، الذي بدأت تنعم به مؤقتا عدن والمحافظات المجاورة منذ 27 يوليو الفائت، وذلك سعيا منها لإعاقة عملية التحول وتدوير عجلة الحياة الجارية في الجنوب، وتطبيع الأوضاع الأمنية والاجتماعية وتحسين مستوى الخدمات وتوفير الاحتياجات الضرورية المرتبطة بحياة ومصالح المواطنين في عدن، وخلق حالة من الارباك والفوضى، والانطباع لدى الرأي العام في الداخل والخارج بان عدن والجنوب لن ينعم بالأمن والاستقرار إلا بقبول استمرار الأوضاع على ما كانت عليه..
إن الهيئة الأكاديمية الجنوبية، استشعارا منها بالمسؤولية الوطنية والمهنية والاخلاقية، وحرصا على توضيح موقفها من ما يجر من أحداث وتطورات في عدن والجنوب بصفة عامة وجامعة عدن على وجه الخصوص، تؤكد على ما يلي:-
1- تدين الهيئة الأكاديمية بشدة كل أعمال العنف والإرهاب والتصرفات غير المسؤولة والخارجة عن القانون، والاعتداءات التي تتعرض لها كليات جامعات عدن، والمرافق والمؤسسات العامة والخاصة في عدن، وعلى وجه التحديد ما تعرض له الزميل د. صالح مبارك عميد كلية الهندسة، يوم الخميس الموافق 31 ديسمبر 2015، من اعتداء وتهديد ومحاولة اختطاف، وانتهاك صارخ لحريته ومكانته العلمية والأكاديمية، وكذا ما تعرضت له الزميلة د. سوسن باخبيرة القائمة بأعمال عميد كلية الطب والعلوم الصحية، من تهديد واساءة، والذي نثمن دورهما في استمرار العملية التعليمية واستكمال الامتحانات التكميلية في كلية الطب والهندسة، وترى الهيئة الأكاديمية في هذه الأعمال غير المسؤولة مؤشرا للخروج عن النظام والقانون، وهو ما يخالف قيمنا المجتمعية وفضائل وأخلاقيات ديننا الإسلامي السمح..
2- تهيب الهيئة الأكاديمية الجنوبية بكل أعضاء الهيئة التدريسية الأساسية والمساعدة وكل منتسبي الجامعة والطلاب في مختلف الكليات، إلى ضرورة الوقوف ضد كل مظاهر الأعمال والتصرفات الخارجة عن النظم والقوانين والمخلة بالأمن والاستقرار بالجامعة، والتعبير عن رفضهم وادانتهم لكل تلك التصرفات والانتهاكات غير الحضارية وغير المسؤولة التي تهدد أمن الجامعة واستمرار العملية التعليمية، وتدعو الجميع إلى ضرورة أتباع الطرق والوسائل المدنية والحضارية السلمية، للتعبير عن مطالبهم الحقوقية المشروعة، وعدم الانسياق ورى أي أفكار ودعوات من شأنها اشاعة الفتنة وتشجيع الأعمال الفوضوية.
3- تدعو الهيئة الأكاديمية السلطات المحلية في محافظة عدن والأجهزة الأمنية فيها، إلى تحمل مسؤوليتهم في الحفاظ على الأمن والاستقرار، واتخاذ الوسائل الجادة والحاسمة لمواجهة تلك الأعمال والتهديدات الإرهابية، وضرورة وضع خطة أمنية مدروسة وعاجلة لمحاصرة بؤر الإرهاب والتطرف، وملاحقتها أميا واستخباراتيا.
4- أن الهيئة الأكاديمية الجنوبية في الوقت الذي تدين كل هذه الأعمال العنف والإرهاب والتطرف والبلطجة، فأنها في الوقت نفسه ترى أن قرار مجلس جامعة عدن في تعليق الدراسة كان قراراً غير صائب وانفعاليا ومفاجئاً للجميع، لاسيما والحرب لم تضع أوزارها والمواجهة ما زالت مفتوحة مع تلك القوى، التي تستهدف الجنوب وبكل الوسائل المعلنة وغير المعلنة، وترى فيه قرارا لا يخدم التوجه الجديد والمساعي الذي تقوم بها قيادة المحافظة وجهاز الأمن في العاصمة عدن، وتحديدا في هذا الوقت الحساس والدقيق الذي تمر به بلادنا وما تتعرض له من تحديات ومخاطر جسيمة، ذلك ان قرار وقف الدراسة يمكن يفهم منه انسحابا مبكرا من المواجهة مع تلك القوة، وتسليما طوعيا وبدون مقابل والإقرار بشرعية وجودها..
5- أن الهيئة الأكاديمية الجنوبية، تدعو مجلس الجامعة إلى أعادة النظر بقرار وقف الدراسة واستئنافها فورا، حفاظا على استمرار العملية التعليمية واستكمال الامتحانات التكميلية والفصلية، كون مثل هذا القرار يضر بمصلحة ومكانة الجامعة كمؤسسة رائدة بالمجتمع ويضعها في موقف الا مبالي والمتفرج مما يجر ويحدث في المجتمع..
6- وتلفت الهيئة الأكاديمية نظر مجلس جامعة عدن إلى ضرورة أعادة النظر في سياسة القبول والتسجيل ومعالجة كل الاختلالات والإجراءات التي تتعارض مع النظم واللوائح الجامعية وأهمية استيعاب التطورات التي تشهدا الساحة الجنوبية منذ تحرير عدن، وتوظيفها بما يضمن ويأمن حلولا عادلة ومعالجات سليمة تتوافق وتطلعات وطموحات طلابنا وشبابنا الذين نفخر بهم ونعتز بتضحياتهم وبطولاتهم، التي لولاها لما وجدنا أنفسنا اليوم في وضعنا هذا. ونخص بالذكر”
– سياسة القبول والتسجيل.
– الرسوم الجامعية.
– النفقة الخاصة.
– التعليم الموازي بما يحقق أهداف الجامعة وفلسفة التعليم باعتباره حقا مكفول للجميع..
والله من وراء القصد .
صادر: عن الهيئة الأكاديمية الجنوبية.
عدن/ 1 يناير 2016م..

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.