نعى استشهاد الادريسي .. مكاوي : أيادي الغدر والاجرام اغتالت قياديا من خيرة شباب الجنوب .. ونحذر من تصفية الكوادر القيادية المسؤولة | يافع نيوز
أخر تحديث : 09/12/2016 - 02:27 توقيت مكة - 17:27 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
نعى استشهاد الادريسي .. مكاوي : أيادي الغدر والاجرام اغتالت قياديا من خيرة شباب الجنوب .. ونحذر من تصفية الكوادر القيادية المسؤولة
نعى استشهاد الادريسي .. مكاوي : أيادي الغدر والاجرام اغتالت قياديا من خيرة شباب الجنوب .. ونحذر من تصفية الكوادر القيادية المسؤولة

يافع نيوز – متابعات

نعى مستشار رئيس الجمهورية ورئيس مكون الحراك الجنوبي في مؤتمر الحوار القيادي الجنوبي ياسين مكاوي استشهاد القيادي البارز في المقاومة الجنوبية أحمد الادريسي في شارع التسعين بمنصورة عدن مساء الأربعاء .
وقال مكاوي في بيان صادر عنه : اغتالت أيادي الغدر والاجرام قياديا من خيرة شباب الجنوب الذي افنى شبابه في خدمة الجنوب وقضيته السياسية منذ زمن النضال السلمي وكان له بصمات واضحة في مختلف التحولات التي شهدتها مسيرة النضال السياسي الجنوبي خلال الاعوام الماضية .
وأضاف : لقد كان القيادي الشاب أحمد الادريسي واحدا من ابرز الشباب الذين وقفوا في وجه الظلم والاضطهاد منذ فترة مبكرة من انتفاضة شعبنا الجنوبي وتحمل في سبيل الوصول الى هدفه المطاردات الامنية ومحاولات الاغتيال والمضايقات ، واستطاع بما منحه الله من صفات قيادية أن يجعل خيرة شباب عدن يلتفون حوله ، فأسس مخيم 16 فبراير في عز جبروت الحكم العفاشي وقاد حركة احتجاجية رائعة في 2011 كانت علامة فارقة ونقطة تحول في مسيرة الحراك الجنوبي وارتفع فيها العلم الجنوبي في كل بيت في مدينة عدن بعد ان كانت السلطات تسعى بكل جهدها لجعل مدينة عدن مغلقة أمام الحراك الجنوبي وانشطته قبل ذلك التاريخ .
وتابع مكاوي : (( وأثناء الغزو الحوثي العفاشي لمدينة عدن كان الشاب أحمد الادريسي في مقدمة الشباب الذين قاتلوا بكل ما أوتوا من قوة ضد المليشيات الغازية حتى عين من قبل الشهيد علي ناصر هادي قائد المنطقة الرابعة قائدا لجبهة المنصورة والمناطق القريبة منها لما لمسه منه من اصرار وتصميم على النصر وحنكة قيادية يؤتيها الله من يشاء )) .
وأكد مكاوي أن جريمة اغتيال الادريسي تكشف بجلاء عن مسلسل خطير لاستهداف قيادات المقاومة الشعبية الجنوبية ، وتصفية الجنوب من الكادر القيادي المسؤول الذي تَحمل هم الوطن ، ويؤكد بما لا يدع مجالا للشك أن التهاون مع القتلة سيشجعهم على الاستمرار في اقتراف مثل هذه الجرائم الآثمة .. مطالباً فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي وقيادة المحافظة ممثلة بالعميد عيدروس الزبيدي بالضرب بيد من حديد لتلك الأدوات الاجرامية التي تحاول العبث بارواح الناس والبلاد بضرورة تصفية كل البؤر الاجرامية المزروعة في مدينتنا المسالمة عدن وعدم التهاون مع هذه القوى التي تحاول جر البلاد الى المجهول ، كما يدعوا كافة المواطنين التعاون مع قيادة المحافظة الأمنية والسياسية للكشف عن هذه الجماعات الإرهابية .

وترحم مكاوي في ختام بيانه على الشهيد الادريسي والشهداء الذين استشهدوا الى جانبه من مرافقيه .. سائلا الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان .

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.