جمعية التكريم بحضرموت تواصل عمرانها لجامع بر الوالدين ، وتؤكد : أردناه معلما للبر و باب المساهمة مازال مفتوحا | يافع نيوز
أخر تحديث : 07/12/2016 - 12:26 توقيت مكة - 03:26 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
جمعية التكريم بحضرموت تواصل عمرانها لجامع بر الوالدين ، وتؤكد : أردناه معلما للبر و باب المساهمة مازال مفتوحا
جمعية التكريم بحضرموت تواصل عمرانها لجامع بر الوالدين ، وتؤكد : أردناه معلما للبر و باب المساهمة مازال مفتوحا


يافع نيوز – خاص:
تواصل جمعية التكريم لتعليم القرآن الكريم بمحافظة حضرموت عمرانها لجامع بر الوالدين بمدينة المكلا والذي تم بناءه عن طريق المساهمة المفتوحة للمواطنين حتى يكون معلما لبر الوالدين بمحافظة حضرموت .
وحسب إفادة الأستاذ علي سالم باحمادي رئيس جمعية التكريم لتعليم القرآن الكريم بمحافظة حضرموت والمشرف على مشروع مسجد جامع بر الوالدين فإن فكرة مشروع المسجد أن يتم بناءه بمساهمة جميع المواطنين عن طريق فتح التبرع للجميع حتى يكون المشروع كأحد المعالم البارزة لبر الوالدين بمحافظة حضرموت ، ومشجعا للبّارين بالمساهمة في بناء مسجد يعود أجره على والديه أو من يريد .

– اعتذرنا لبعض المتصدقين الذين عرضوا التكفل بالمشروع بالكامل :

وفي تصريحه يؤكد الأستاذ باحمادي بأن بعض المتصدقين – جزاهم الله خيرا – عرضوا على الجمعية التكفل الكامل بمشروع مسجد جامع بر الوالدين وبناءه في فترة قياسية لكن الجمعية اعتذرت لهم وأوضحت بأن هذا المشروع مقصده مشاركة الجميع فيه والتسهيل على كل من يرد البر بوالديه بالمساهمة فيه ولو بشيء بسيط جدا وهو ماتم بحمد الله ، ومازالت تصلنا يوميا التبرعات والمساهمات للمسجد ، والمجال مازال مفتوح للتبرع عبر مقر الجمعية بديس المكلا بجانب مسجد باناعمة أو بالإيداع في شركة العمقي للصرافة حتى يتم استكمال المبلغ المطلوب للمشروع والانتهاء من بناء المسجد .

– موقع متميز للمسجد ومعلم بارز للبّارين :

ويضيف الأستاذ باحمادي بأن الجمعية توفقت في الحصول على موقع متميز لبناء المسجد بتعاون مديرة مكتب وزارة التعليم الفني والتدريب المهني الأستاذة ليلى الشعيبي وغيرها ، فهو يقع على الشارع الرئيس بفوة بالقرب من المعهد التجاري وجامعة حضرموت ، وهذا الموقع سيجعل المسجد يحقق هدفه بأن يكون معلما بارزا ، وقد حاولنا التركيز في تصميمه بأن يكون سهلا على كبار السن الوصول إليه من خلال عدم ارتفاعه عن الأرض وإيجاد ممرات سهلة لهم .

– كان حلم والآن أصبح واقعا :

ونوّه باحمادي بأن مشروع المسجد كان فكرة وبحمد الله تحققت وأصبحت واقعا ملموسا من أجل تعميق فضيلة بر الوالدين في نفوس الأبناء والبنات ، ولذلك فقد جعلنا المجال مفتوحا لأن يتصدق الجميع لبناء مسجد لوالديهم حيث كان الكثير من الأبناء يعجزون عن بناء مساجد لوالديهم فجاءت هذه الفكرة لأن يتصدقوا عن والديهم ويبنوا لهم مسجدا حتى يصل لهم أجره .

– شكرا للجميع :

واختتم باحمادي تصريحه بالشكر والتقدير لكل من كان له مشاركة وفضل في فكرة المشروع أولا ثم البدء بالعمل والإنجاز لهذا المسجد بدء بالداعمين وكل من ساهم سواء بالسعي أو الفعل أو الكلمة .

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.