قائد في الشرعية هدفنا صنعاء وعملية التحرير تمضي كما هو مخطط | يافع نيوز
أخر تحديث : 03/12/2016 - 11:10 توقيت مكة - 02:10 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
قائد في الشرعية هدفنا صنعاء وعملية التحرير تمضي كما هو مخطط
قائد في الشرعية هدفنا صنعاء وعملية التحرير تمضي كما هو مخطط

 

يافع تنوز – متابعات

قال قائد في الجيش الوطني، الذي يخوض القتال في محافظة صنعاء، إن هدف قوات الجيش والمقاومة هو الوصول إلى العاصمة صنعاء، مؤكدا أن «عملية تحرير صنعاء مخطط لها من قبل رجالات وطنية عسكرية وأمنية وقبلية وحتى إعلامية وثقافية، وتمضي وفق ما خطط لها»، وأضاف في تصريحات لـ«الشرق الأوسط»: «صحيح أن الانقلابيين نهبوا إمكانيات الدولة ويقاتلوننا بها ويجرمون بحق الشعب اليمني عامة بها وأن إمكانياتنا أقل، لكننا نمتلك العوامل الشرعية الأهم لتحقيق النصر والسلام، وهي الشعب والقانون والنظام الجمهوري والثوابت الوطنية، ومشروع الدولة المتمثل في وثيقة الحوار الوطني المجمع عليها حتى من الانقلابيين».

وأشار القائد العسكري إلى وجود «تحرك مجتمعي شامل ابتداء بأطفال المدارس، مرورا بالنخب والمجتمعات القبلية، وانتهاء برجال الأمن والجيش في مختلف المؤسسات داخل المحافظات المحتلة من قبل الانقلابيين»، وأردف أن «المجلس الأعلى لمقاومة صنعاء يضم عسكريين وأمنيين من كبار رجال الدولة وهو يقود عملية تحرير صنعاء بالتنسيق مع القيادة السياسية وقيادة الجيش، وهم اليوم يقودون المعركة لأنهم من أبناء كل المديريات وهم الأعلم والأخبر بتضاريسها، ولأنهم، أيضا، ممن أجرم الانقلابيون في حقهم، قبل كل شيء»، وأكد أن «التعاون بين قيادة الجيش والقبائل المقاومة هو إسناد للشرعية السياسية والعسكرية، وسيتم ضم قيادات وأفراد المقاومة في أجهزة الدولة، وسنكون يدا واحدة لتحرير صنعاء وبقية المحافظات إن شاء الله».

وقال مصدر في المقاومة الشعبية بمحافظة صنعاء لـ«الشرق الأوسط» إن الوضع الميداني، بالنسبة للمقاومة والجيش الوطني، متميز وإنهما كبدا الميليشيات خسائر بشرية ومادية كبيرة، خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، في جبهات مفرق الجوف وفرضة نهم والمخدرة وصرواح – مأرب وغيرها من المواقع المتناثرة بين تلك الجبهات.

وأضاف المصدر: «بالنسبة لنا كمقاومة نتحرك بالتنسيق والتكامل مع الجيش وأهدافنا موحدة واضحة ووطنية وسنستبسل لتحقيقها، وهي استعادة البسمة إلى وجوه أطفال اليمن وشيوخه، وبناء الدولة التي طمح لها آباؤنا وأجدادنا الذين ثاروا على الجهل والمرض والتخلف والاستبداد منتصف القرن العشرين الماضي، ولن نقبل إلا بالتحرر من المجرمين أيادي الاحتلال الإيراني، ولن تحكمنا إلا دولة النظام والقانون وتسود العدالة، ويحكم ويعاقب كل من أجرم بحقنا وبحق الشعب اليمني والوطن».

وقال قيادي في مقاومة صنعاء: لن نقبل إلا بالتحرر من المجرمين بحق الشعب ومعاقبتهم ولن تحكمنا إلا دولة النظام والقانون.

للاشتراك في قناة مأرب برس على التلجرام. إضغط على اشتراك بعد فتح الرابط

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.