إزاحة الستار عن لوحتين للشهيدين الكتبي والسهيان وشهداء عدن | يافع نيوز
أخر تحديث : 03/12/2016 - 11:10 توقيت مكة - 02:10 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
إزاحة الستار عن لوحتين للشهيدين الكتبي والسهيان وشهداء عدن
إزاحة الستار عن لوحتين للشهيدين الكتبي والسهيان وشهداء عدن


يافع نيوز – متابعات:
أزاحت حملتا «شكراً إمارات الخير» و«شكراً مملكة الحزم»، أمس، الستار عن لوحتين كبيرتين في شارع الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود (الخط البحري سابقاً)، في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، الأولى للشهيدين الإماراتي العقيد سلطان بن هويدن الكتبي، والسعودي العقيد ركن عبدالله السهيان، اللذين استشهدا أثناء قيامهما بواجبهما العسكري بميدان الشرف والبطولة بتضحية وإخلاص خلال متابعتهما سير عمليات تحرير محافظة تعز، ضمن عملية «إعادة الأمل» في اليمن.

كما أزاحت الحملتان الستار عن اللوحة الثانية الكبرى، وهي الأولى من نوعها لشهداء عدن حملت صور الشهداء الأبطال الذين ضحوا بأرواحهم لأجل عدن، وتصدرت اللوحة التذكارية صورة محافظ عدن السابق الشهيد اللواء جعفر محمد سعد، إلى جانب صور عدد من الشهداء، ورفعت اللوحة في شارع الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود (الطريق البحري) سابقاً، بعنوان «شهداؤنا قسماً لن ننساكم».

وقال رئيس حملة «شكراً إمارات الخير» والمنسق العام لحملة «شكراً مملكة الحزم» ورئيس مؤسسة «الحقيقة» للإعلام فراس اليافعي، إن رفع لوحة الشهيدين الكتبي والسهيان، تأتي عرفاناً وتقديراً لهما وتضحياتهما لأجل حرية اليمن واليمنيين، ورداً للوفاء من أبناء عدن خاصة واليمن عامة، حيث رُفعت اللوحة بعنوان «عدن لن تنساكما» تحمل صورتي الشهيدين تقبلهما الله في الشهداء وأعلى منزلتهما في الجنة، وأضاف: أن الشهيدين ستبكيهما عدن وأطفالها وأهلها، وعندما يرحل الأبطال، لا يموتون، بل جنة الخلد يسكنون وفي قلوبنا خالدين.

وأشاد بالمواقف الأخوية والبطولية التي جسدتها دول التحالف العربي وفي مقدمتها دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية في مساندة اليمن والسلطة الشرعية لاستعادة مؤسسات الدولة من سيطرة الميليشيا الانقلابية وتحقيق الأمن والاستقرار في ربوع الوطن.

وثمن الأدوار البطولية للشهيدين التي سطراها في مواقع الشرف جنباً إلى جنب مع بقية ضباط وجنود قوات التحالف العربي والجيش الوطني والمقاومة الشعبية في تصديهم للميليشيا الانقلابية التي أدخلت البلد في أتون حرب قتلت وشردت آلاف اليمنيين لخدمة مشاريع خارجية، وعبّر عن تعازيه ومواساته لأسرتي الشهيدين، سائلاً الله العلي القدير أن يتقبلهما مع الشهداء والصالحين وأن يلهم أهلهما وذويهما الصبر والسلوان.

وبشأن اللوحة الكبرى للشهداء، وفي مقدمتهم محافظ عدن السابق الشهيد جعفر محمد سعد، قال فراس اليافعي، إن إزاحة الستار عن لوحة «شهداؤنا قسماً لن ننساكم» يعد تعبيراً عن الوفاء والحب والعرفان لشهداء عدن الأبطال الذين استشهدوا على تراب عدن لنيل الحرية من عدوان ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح، كما هي أيضاً عرفاناً لشهداء قدموا وبذلوا أرواحهم الغالية و التضحيات الجسام من أجل أن نعيش حياة كريمة وقطع دابر الذل والاحتقار الذي كان قاب قوسين من أن تعيشه عدن خاصة، واليمن عامة.

وأشار إلى أن هذه اللوحة أقل واجب نقدمه للشهداء الأبطال ورد الجميل للشهداء الذين وهبوا أرواحهم الطاهرة من أجل الدفاع عن الدين والأرض، وليعيش الجميع بكرامة وعزة، ولفت إلى أن الشهداء الذين كانوا بالأمس معهم، لم، ولن يرحلوا وستبقى ذكراهم خالدة في قلوبهم ما عاشوا، ودعا الله عز وجل بالرحمة والمغفرة للشهداء والشفاء للجرحى الأبطال

*الخليج

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.