“جدارية” تدرب على أساسيات تصوير الفوتوغراف والفيديو | يافع نيوز
أخر تحديث : 05/12/2016 - 11:46 توقيت مكة - 14:46 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
“جدارية” تدرب على أساسيات تصوير الفوتوغراف والفيديو

عدن – عاد نعمان
دشنت مؤسسة “جدارية” للتنمية والإعلام في مقرها بمدينة عدن مساء أمس أول أيام فعاليات الدورة التدريبية الخاصة بـِ”أساسيات تصوير الفوتوغراف والفيديو”، والتي تُقام بجهود وإمكانات ذاتية للمؤسسة في ختام برنامجها التدريبي للعام 2015م.
خصصت الدورة التدريبية للمبتدئين بالتصوير في الخطوات الأولى باستخدام الكاميرا، وتستمر على مدى ثلاثة أيام متواصلة، ويقوم بعملية التدريب المصور المحترف/عمرو وجدي، ويتضمن التدريب تمارين نظرية وعملية، وذلك لـِ تعزيز العلاقة بين المصور وكاميرته، والتعرف على أسس تكوين الصورة وقواعد التعبير في كل جزءٍ وزاويةٍ منها، وتوظيفها في نقل الأفكار والمشاعر، وكذا المعايير الأخلاقية للتصوير، وضبط جودته.
وفي تصريح خاص برئيس المؤسسة/ياسر عبدالباقي أوضح أن التدريب يهدف إلى تطوير المهارات النظرية والعملية لدى المصورين، وذلك بالتعرف على أسس وقواعد ومبادئ التصوير سواءً الفوتوغراف أو الفيديو، والارتقاء بمستوياتهم الفنية والتقنية، توازياً مع اهتماماتهم وشغفهم بالتصوير كلاً بمجاله.
مضيفاً” يجري خلال الفترة الحالية تجهيز أستوديو خاص في مقر المؤسسة – تحت الإنشاء؛ لتصوير وإنتاج البرامج التلفزيونية واليوتوبية، إلى جانب الاستعداد التام لتوثيق الفعاليات المدنية، وإقامة مجموعة من الدورات التدريبية وورش العمل كالتصوير والمونتاج والإخراج وكتابة السيناريو وغيرها، وأغلبها مجانية، وكذلك التنسيق والإعداد لمعارض صور فوتوغرافية وفعاليات خاصة بعرض الأفلام الوثائقية والتسجيلية”.
وتستعد المؤسسة مطلع العام الجديد لتنفيذ ورشتي عمل، إحداهما خاصة بـِ “مسرح الدُمى”، من طرق واساليب صناعة الدُمى، وآليات عملها واستخدامها على المسرح، ودورها بأنشطة التوعية المجتمعية، والأخرى متعلقة بـِ “تصميم الشعار الاحترافي”.
يُذكر أن المؤسسة انبثقت من مركز”جدارية” ميديا, الذي أنشئ مطلع شهر فبراير 2011م، بترخيص حكومي صادر من وزارة الثقافة، ويمارس نشاطاً في مجال التوعية من خلال الفلاشات والافلام الوثائقية والسينمائية، وتوثيق الفعاليات والأنشطة المختلفة، وتنفيذ الدورات التدريبية في مجال الإعلام، ويهدف إلى تفعيل الدور الإعلامي، والمساهمة برفع مستوى الوعي المجتمعي، ونبذ الظواهر الدخيلة على المجتمع بتعزيز الإيجابية منها عبر وسائل الاتصال الحديثة، وإبراز وتأهيل المهارات والإبداعات الشبابية.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.