المحامي يحيى غالب الشعيبي يعلن اعتزاله العمل السياسي ويصدر بلاغ صفحي | يافع نيوز
أخر تحديث : 06/12/2016 - 02:44 توقيت مكة - 05:44 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
المحامي يحيى غالب الشعيبي يعلن اعتزاله العمل السياسي ويصدر بلاغ صفحي
المحامي يحيى غالب الشعيبي يعلن اعتزاله العمل السياسي ويصدر بلاغ صفحي

 

يافع نيوز – خاص

اعلن المحامي يحيى غالب الشعيبي احد ابرز قيادات الحراك الجنوبي انتهاء مهمته السياسية، واضاف في بلاغ صحفي  ان ذلك جاء بعد ان رأى الجنوب في أمان وعلى مشارف استكمال مرحلة الثورة والانتقال الى اعتاب مرحلة الدولة وتقود العاصمة عدن وبقية المحافظات المحررة صفوة من كفاءات الحراك السلمي والمقاومة الجنوبية .

وأضاف ان ذلك يأتي بسب  الارهاق الذهني والتعب واستنزفت كل طاقاته في المراحل السابقة .

نص البلاغ الصحفي …

بسم الله الرحمن الرحيم
في لحظات الاعتزاز والفخر التي تنتابني منذ اجبار قوات الاحتلال اليمني على مغادرة معظم اراضي الجنوب بقوة السلاح وبهمة الرجال الجنوب ومقاومته الباسلة ودعم وإسناد قوات التحالف العربي الشقيق ,تلك اللحظات العظيمة كانت وستظل علامة فارقة غيرت مجرى حياتي الشخصية والسياسية ,وهي لحظات انتظرتها بفارق الصبر بعد نضال مرير دفعت دم قلبي ولم ابخل بما املك وأسهمت بكل تواضع وإخلاص ووفاء مع شعب الجنوب طيلة سنوات عجاف ,
وحيث ان دخولي المعترك السياسي كان واجب اخلاقي ومهمة مؤقتة فقط لاغير ولم اشتعل وامتهن في العمل السياسي من قبل وإنما تجربة اجبرتني الظروف على خوض غمارها في مجارات المحتل اليمني لوطني العزيز الجنوب الغالي اصبت فيها وأخطأت وهذه نواميس الحياة وسننها,
وعليه وبعد أن وجدت وطني الغالي في أمان وعلى مشارف استكمال مرحلة الثورة والانتقال الى اعتاب مرحلة الدولة وتقود العاصمة عدن وبقية المحافظات المحررة صفوة من كفاءات الحراك السلمي والمقاومة الجنوبية ,وحيث انني اعاني من الارهاق الذهني والتعب واستنزفت كل طاقاتي في المراحل السابقة واشعر بكل وعي وقناعة انني لست قادر على تقديم اي عطا وأنني بحاجة ماسة الى الراحة الذهنية لما تبقى من العمر ,كما ان لأولادنا وأسرنا حق علينا اهملناهم طيلة سنوات عجاف اصابهم ما اصابنا من ضيم وقهر وغبن ,
ولأن هدفي كان اسمي وابعد وارفع من المطامع الشخصية وهذا مايعرفه من رافقني رحلة المعانات ولا اطمح بمنصب او سلطة او جاه او مال فقد تركت مهنتي المحاماة ومكتبي والأموال والرزق الحلال واتجهت الى الساحات ,وأقول الحمد لله انني عدت من الساحات في خارج الوطن او داخله سليم معافى,
وعليه فأنني اعلن بكل فخر واعتزاز انتهاء مهمتي السياسية في الثورة الجنوبية ,
وفي الختام اشكر الله سبحانه وتعالى الذي كان خير رفيق وحارس في رحلتي المضنية واشكر كل من وقف بجانبي وهم كثيرين واطلب العفو والسماح لمن اخطأت بحقه من رفاق النضال ,ولايعني انتها مهمتي السياسية مغادرة قيم الثورة من داخلي ومن روحي مطلقا ولكنها مرحلة الحياة وسنين العمر تفعل فعلها في حياة الانسان ,
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
صادر عن المحامي يحي غالب الشعيبي
عدن 27ديسمبر 2015

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.