اثناء لقاء مع قيادة العاصمة عدن .. الرئيس هادي يوجه بالتعامل بحزم مع الجماعات الخارجة على القانون | يافع نيوز
أخر تحديث : 04/12/2016 - 03:32 توقيت مكة - 18:32 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
اثناء لقاء مع قيادة العاصمة عدن .. الرئيس هادي يوجه بالتعامل بحزم مع الجماعات الخارجة على القانون
اثناء لقاء مع قيادة العاصمة عدن .. الرئيس هادي يوجه بالتعامل بحزم مع الجماعات الخارجة على القانون

يافع نيوز – عدن

رأس الرئيس عبدربه منصور هادي  اليوم اجتماعاً إستثنائياً للقيادات التنفيذية والعسكرية بعدن بحضور نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية اللواء حسين عرب ، ومحافظ عدن العميد عيدروس الزبيدي ، ووزير الاتصالات المهندس لطفي باشريف، ووزير النقل مراد محمد علي ، وقائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء احمد سيف، ومدير أمن عدن العميد شلال علي شايع ،والمبعوث الخاص لدولة الإمارات العربية المتحدة لليمن علي مصلح الاحبابي.

ورحب  الرئيس بالجميع محيياً الجهود والدور الذي تقوم به دول التحالف العربي وعلى رأسها المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة في مساندة الشعب اليمني على مختلف الاتجاهات والصعد والذي يؤكد على عمق الإخوة والروابط المشتركة التي تجمع اليمن بأشقائه من دول الخليج وتجسد وحدة الهدف والمصير المشترك.

واستعرض،  جملة من الموضوعات والتطورات المتسارعة على الصعيدين الميداني والسياسي ..مؤكداً التمسك بقرارات الشرعية الدولية والتي كان آخرها رقم 2216 والمبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الذي انقلب عليها الحوثي وصالح في مشهد هزلي واضح من خلال شنهم حرب شاملة على المدنيين الأبرياء والتعدي وتهديد دول الجوار خدمة منهم لأجندة وأهداف دخيلة ومكشوفة.

وحيا الرئيس الانتصارات والمواقف البطولية التي يجترحها أبناء شعبنا اليمني في مواجهة الانقلابيين بمختلف جبهات الشرف والفداء ليرسموا معالم الانتصار لإرادة الشعب الرافضة للمشاريع المناطقية الضيقة والفئوية المقيتة.

وقال  الرئيس هادي : “إن الانتصارات المحققه اليوم في عدد من المحافظات والتي كان قبلها في عدن والمحافظات المجاورة لها تتطلب من الجميع قيادات عسكرية وسلطات محلية وأمنية أن تضطلع بمهامها في إطار خطط واضحة المعالم ومزمنة تتضمن أولويات المهام والية المتابعة والتنفيذ كي يكتب لها الديمومة والنجاح.

وشدد على ضرورة العمل المؤسسي لتنفيذ البرامج والخطط وعلى رأسها تثبيت دعائم الأمن والاستقرار باعتباره حجر الزاوية ومفتاح النجاح والعمل على صعيد البناء والتنمية..مؤكداً على ضرورة الدمج والاستفادة من عناصر المقاومة الشعبية في إطار الشراكة وتحمل المسؤولية في تثبيت الأمن والاستقرار والسلام المجتمعي.

هذا وقد خلصت آراء المتحدثين في الاجتماع على ضرورة العمل بروح الفريق الواحد وتوحيد الجهود والإمكانات لتثبيت الأمن والاستقرار ، ومواجهة بحزم ومسؤولية كافة العناصر الخارجة عن النظام والقانون والمخلة بالأمن وتعرية من يقف وراءها والتي تخدم في المحصلة النهائية الانقلابيين الحوثي وصالح والقوى الداعمة لهم والتي فشلت أهدافها ومساعيها وتحاول عبثاً الإطلالة بمسميات وأشكال قبيحة لتعكير صفو الاستقرار المجتمعي والنجاحات التي حققها أبطال قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية.

حضر الإجتماع مدير مكتب الرئاسة الدكتور محمد مارم.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.