أخر تحديث : 24/03/2017 - 05:58 توقيت مكة - 20:58 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
إعلان
إعلان
الحياة .. بين جدية الفعل .. والتطفل الفاضح على الناس والتاريخ !! 
  • منذ سنة واحدة
  • 3:40 م
الحياة … تعني الجدية في العمل و الكفاح والصبر على الٱلم .. ( المادي والمعنوي )
وقوة في الإرادة ومواجهة التحديات بمزيد من الثبات وقدرة الإحتمال على وجع الإنتظار حتى ينبلج فجر النهار المنتظر ؛ وقد ٱصبحت خيوط ٱشعته الٱولى تقبل قمم الجبال وتلامس الشرفات؛ وتعني كذلك الحرمان المتعدد الٱشكال والٱلوان والمصادر الذي تعاني منه الغالبية العظمى من الناس ؛ طمعا في الحياة الحرة الكريمة لهم وللٱجيال القادمه ؛ وهي ضريبة وطنية واجبة ومستحقة يدفعها الشرفاء برضى وقناعة وطنية تامة وبنقاء وكبرياء ودفاعا مشرفا لٱصحابه عن الحق والحقيقة التي يجسدها الوطن المعشوق !
وبالمقابل..
العيش الرغيد والمترف المعتمد على الخفة والتلون وحسب ما تقتضيه فصول السياسة ومواسم الحصاد؛ ( والفهلوة ) السياسية التي لا تكلف صاحبها شيئا غير ( نسيان ) الكرامة والتطفل بمعناه الإجتماعي ( والوطني ) والتنكر للتاريخ بما هو حقائق ثابتة يعرفها الناس ودونها التاريخ في سچلاته الغير قابلة للمحو !! وهنا ( يغيب ) الضمير ويحضر معه الإفلاس الٱخلاقي بمعناه الٱشمل عند ( البعض ) ممن ( يمتهنون ) السياسة كبوابة سهلة لحياتهم الخاصة ! وما ٱكثرهم في زماننا هذا وما ٱكثر الٱقنعة على وجوههم !! وفي سبيل الحصول على المال (الحلال)
المتعدد المصادر ومعه تتعدد ( مواقفهم ) بالضرورة؛ بهدف تضخيم الٱرصدة وزيادة حجم الإستثمارات المعروفة وغير المعروفة عند الناس !! فنراهم في سبيل ذلك يغيرون ٱيضا ( قناعاتهم ) المعلنة والتخلي عنها بسرعة قياسية ( ولكل خطوة ثمن ) !!
ويتنقلون من مربع سياسي إلى ٱخر دون حرج لٱن ذلك في ( عرفهم ) ليس ( تغييرا في المبدٱ ) بل إمعانا في ( التكتيك ) الذي لا يجيده ولم ولن يفهمه غيرهم !! ولكن … عند سطوع شمس الحقيقة ستسقط الٱقنعة وينكشف المستور وتتضح تفاصيل الصور القبيحة التي ٱتقن ٱصحابها فنون الإخفاء والتنكر .. وتمكنوا من خداع بعض الناس ولبعض الوقت وليس لكل الزمن .. ولا كل الناس !
فهل يتدارك بعضهم الٱمر إنقاذا لٱنفسهم ولما تبقى من ( كرامتهم ) قبل فوات الآوان !! لٱنهم وببساطة قد خدعوا ٱنفسهم ولم تعد ( بضاعتهم ) مقبولة عند الناس وفضحت عدم صلاحيتها مقاومة الجنوب الوطنية الباسلة وقياداتها المناضلة التي برهنت على جديتها وصدق مواقفها وصلابتها التي لم تنكسر على الٱرض وفي ميادين المواجهة والجبهات المشتعلة؛ وقدمت ومازالت تقدم النموذج المشرف لٱحرار الجنوب من الرجال والنساء ومن مختلف الٱعمار والمعمد بالدماء والدموع والتضحيات الغالية !
شاركـنـا !

أترك تعليق
ابحث في الموقع
إعلان
حالة الطقس في عدن
صفحتنا علي فيسبوك
إعلان

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.