نجاح أكبر صفقة تبادل أسرى بين المقاومة الجنوبية والميليشيات في منطقة الحد بيافع | يافع نيوز
أخر تحديث : 09/12/2016 - 12:07 توقيت مكة - 03:07 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
نجاح أكبر صفقة تبادل أسرى بين المقاومة الجنوبية والميليشيات في منطقة الحد بيافع
نجاح أكبر صفقة تبادل أسرى بين المقاومة الجنوبية والميليشيات في منطقة الحد بيافع

الشرق الأوسط / عدن/ بسام القاضي

تمكن شيوخ قبليون أمس الأربعاء في منطقة يافع الحد الحدودية بين محافظة البيضاء ولحج استكمال إجراءات أكبر صفقة لتبادل أسرى بين المقاومة الجنوبية وميليشيا الحوثيين وقوات المخلوع صالح بعيدا عن أي منظمات دولية أو محلية.

وأكد الشيخ ياسر الحدي اليافعي راعي صفقة تبادل الأسرى بين المقاومة الجنوبية وميليشيا الحوثيين وقوات المخلوع صالح في تصريحات خاصة لـ«الشرق الأوسط» أن صفقة تبادل الأسرى تمت بوساطة قبلية قادها بنفسه شخصيا منذ أشهر حتى تمت أمس الأربعاء في منطقة الحد بيافع على الشريط الحدودي السابق بين الشمال والجنوب.

وأوضح الشيخ الحدي أن عملية التبادل تمت بعد فشل مفاوضات قادتها اللجنة الدولية للصليب الأحمر ومنظمة سام الدولية ومنظمة الفيصل ووساطات أخرى لم يكتب لها النجاح حتى تمكن هو من النجاح في تلك العملية التي وصفها بأنها أكبر صفقة تبادل أسرى في الشرق الأوسط.

وقال الشيخ القبلي ياسر الحدي لـ«الشرق الأوسط» إنه لا علاقة لعملية تبادل الأسرى بين المقاومة الجنوبية وميليشيا الحوثيين وصالح بمفاوضات «جنيف2» التي ترعاها الأمم المتحدة وبدأت جلساتها أول من أمس في سويسرا.

بدوره أوضح ناصر بن حدور أحد منسقي تبادل الأسرى في تصريحات لـ«الشرق الأوسط» أن صفقة تبادل الأسرى بين الجانبين شملت 265 أسيرا من المقاومة الجنوبية مقابل 340 أسيرا من ميليشيا الحوثيين وقوات المخلوع صالح، وأن من بين الأسرى الجنوبيين القائد أبو همام اليافعي، مؤكدًا أن الصفقة تمت بجهود شيوخ قبليين ولا علاقة لمفاوضات «جنيف2» بذلك.

ومضى ناصر بن حدور قائلاً إن الصفقة تمت بالتنسيق مع قوات التحالف العربي وخلال فترة ما يقارب الشهرين، ونجحت الأربعاء بعد تعثرها مرات كثيرة نتيجة ما وصفها ببعض اللوجيستيات، مضيفًا أن الصفقة تمت بجهود قبلية ولا وجود لأي منظمات دولية أو محلية.

وتأتي هذه الصفقة في تبادل الأسرى بعد جهود كبيرة بذلها شيوخ قبليون برعاية الشيخ ياسر الحدي أحد الوسطاء الذين قاموا بالتواصل مع الجانبين، ويعد الحدي من وجهاء قبائل الحد بيافع، وقد سبق وكان له وعدد من الوسطاء دور في إطلاق سراح كثير من الأسرى في صفقات تبادل سابقة تمت في منطقة الحد الحدودية بين الشمال والجنوب قبل وحدة الدولتين في عام 1990 م.

وذكرت مصادر محلية مطلعة لـ«الشرق الأوسط» أن موكب منسقي التبادل والأسرى الحوثيين انطلق صبيحة الأربعاء من العاصمة عدن يرافقه حراسة أمنية مشددة بما فيها طيران الهيلوكبتر تحسبا لأي اختراق أمني من قبل القاعدة والجماعات الإرهابية الأخرى

 

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.