أخر تحديث : 09/12/2016 - 12:07 توقيت مكة - 03:07 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
الشهيد .. عقيد ركن (عبدالله السهيان) يصبغ وسام الشجاعة بدمائه الزكية
  • منذ 12 شهر
  • 5:35 م

ستظل “المملكة العربية السعودية” بلد الأمن والإيمان ومهبط الوحي ستظل “المملكة” وقيادتها الحكيمة وشعبها العربي الاصيل في قلب ووجدان كل من يؤمن بالحرية والعدالة والمساواة في العالم ستظل الرياض قلب “العروبة ” النابض بالحياة والسند القوي لكل الاشقاء في كل الشدائد والمحن وذلك بفضل الله وبفضل قيادة “خادم الحرمين الشريفين” الملك “سلمان بن عبدالعزيز آل سعود” وولي عهده الامين سمو الامير “محمد بن نايف بن عبدالعزيز” وسمو الامير” محمد بن سلمان بن عبدالعزيز” وزير الدفاع تلك القيادة العربية الاصلية التي لطالما ناصرت الحق وفزعت لنجدة المظلومين في أي مكان وزمان وهذا هو عنوان وتاريخ المملكة العربية السعودية منذ عهد الملك المؤسس” عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود” الذي كان الأساس الطيب لاسرة طيبة وكان الحاكم العربي “الشُجاع” المقدام الذي خلف حكام فيهم من الشجاعة والإقدام على كل عمل من شأنه ان يعلي ويرفع كلمة الحق دون التلكؤ او الخوف إلا من الله سبحانه وتعالى .

والكل لازال يتذكر كلمة عميد الدبلوماسية العربية سمو الامير “سعود الفيصل ” يرحمه الله، كلمته حين قال بخصوص الوضع في اليمن … نحن لسنا دعاة حربا … لكننا جاهزون لها اذا قُرعت طبولها” وبالفعل تصدرت المملكة وقادة عملها العسكري المتصدي لأبشع ظلم وطغيان شُن على شعب وارض الجنوب من قبل قوات المخلوع “صالح” الذي تنكر لكل مواقف المملكة واصبح يتآمر جهارا كي ينال من المملكة ودول الخليج العربية بعد ان تنكر للوحدة الطوعية بين الجنوب والشمال واحتل الجنوب بالقوة العسكرية.

نعم لقد سجل التاريخ موقف عظيم لملك الانسانية “سلمان” حين هب لنجدة المظلومين في الجنوب اولا ثم في الشمال حتى اللحظة ! حتى هذا اليوم الذي نعت فيه “المملكة ونعى شعب الجنوب” فيه استشهاد قائد القوات العسكرية السعودية الخاصة العقيد ركن “عبدالله السهيان”  يرحمه الله الذي اُستشهد في ميادين الشرف والبطولة وهو يواجه الظلم والعدوان ويناصر المظلومين واستشهد وهو يمثل شعبنا “العربي السعودي الاصيل” الذي لا يهاب الموت ولا يخشاه حين يناصر المظلومين وعنده من الشجاعة والاستبسال ما يجعله ان يقدم قوافل من الشهداء كلما تطلب الامر ذلك…

رحم الله شهيد الواجب وشهيد العروبة عقيد ركن عبدالله السهيان الذي روت دمائه الزكية التراب لتصنع فجر الحرية والعدالة والمساواة التي هي من شيم الشعب العربي السعودي ” قيادة وشعب”

الى جنة الخلد يامن ذرفت عليك دموع الارامل والايتام الذين قهرهم وظلمهم المخلوع صالح، يامن بكى عليك ودعا لك بالمغفرة كل الشرفاء في ارض الجنوب العربي …الى جنة الخلد يا شهيد الحرية والكرامة، والى جنة الخلد يا شهيد “العرب والاحرار” ابن “الامارات” الكتبي ” وغدا بإذن الله سنكتب عنك ما تستحق وعن دور دولة “الامارات العربية المتحدة ” وعن  وقوفهم الى جانب الحق وتقديمهم التضحيات الجسيمة التي جسدت روح الاخوة وعمدتها بالدم الاماراتي الذي سقط اول شهيد في معركة تحرير عدن ليكن من الامارات لتستمر التضحيات الجسام والدور المُشرف والموقف الذي لن ينساه ابناء الجنوب تجاه الامارات قيادة وشعبا…

وللحديث بقية باذن الله

 

شاركـنـا !

أترك تعليق
ابحث في الموقع
حالة الطقس في عدن
صفحتنا علي فيسبوك
إعلان

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.