انتصارات التحالف في البحر الأحمر تربك الانقلابيين | يافع نيوز
أخر تحديث : 07/12/2016 - 08:49 توقيت مكة - 23:49 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
انتصارات التحالف في البحر الأحمر تربك الانقلابيين
انتصارات التحالف في البحر الأحمر تربك الانقلابيين

يافع نيوز – البيان

حققت قوات التحالف نصراً جديداً يُضاف الى سلسلة الانتصارات التي تحققت خلال الأشهر الماضية، حيث تمكنت وعبر عملية عسكرية نوعية من استعادة جزيرة حنيش الكبرى لتكون ضمن الأراضي والجزر اليمنية التي تسيطر عليها الشرعية، ولتصبح معظم الجزر اليمنية المهمة تحت سيطرة الجيش الوطني وقوات التحالف، وذلك بعد السيطرة على باب المندب وجزيرة ميون الاستراتيجية.

ولجزيرة حنيش الكبرى أهمية بالغة كونها تقع باتجاه الساحل الغربي لليمن وبالقرب من مضيق باب المندب، وكانت تستخدمها مليشيات الحوثي وصالح لتهريب الأسلحة التي تصل اليها عبر السفن التجارية من ايران، ثم تقوم بنقلها الى محافظة الحديدة وميناء المخا.

وسيطرة قوات التحالف عليها يعني خنق مليشيات الحوثي اكثر ومراقبة تحركات السفن التجارية الإيرانية التي تقوم بتهريب السلاح لمليشيات الحوثي، بالإضافة الى تأمين طريق الملاحة الدولي الذي يمر عبر البحر الأحمر.

عامل قوة على الأرض

سيطرة قوات التحالف على جزيرة حنيش سيشكل عامل قوة في المعارك على الأرض، حيث سيتم استخدامها كنقطة انطلاق وحشد لتحرير محافظة الحديدة وجزيرة كمران، ومراقبة تحركات المليشيات في البحر الأحمر. ويرى مراقبون ان تأمين الجزر اليمنية في البحر الأحمر سينعكس ايجاباً على سلامة الملاحة الدولية، وتقليم لأظافر ايران في المنطقة، وتأمين لظهر المقاومة والجيش الوطني في تعز.

بدورها قالت قوات التحالف إن هذه العملية تأتي بالتزامن مع العمليات التي تقوم بها المقاومة الشعبية حاليا في محافظتي حجة والجوف بهدف تحريرها من مليشيات الحوثي وصالح، لإعادة فرض سلطة الحكومة الشرعية فيها وصولا إلى الهدف الرئيسي وهو أمن واستقرار اليمن.

وكانت مليشيات الحوثي وصالح سيطرت على جزر حنيش نهاية شهر يناير من العام الجاري بعد اغتيال العقيد زين الردفاني قائد حماية جزر حنيش وبتواطؤ من قبل ضباط موالين للرئيس المخلوع صالح.

إرباك الخصم

وقال العقيد في قوات الشرعية علي قماطة ان الانتصارات المتلاحقة للجيش الوطني وقوات التحالف في مواقع استراتيجية ومهمة سواء في البحر الأحمر او الجوف تساهم بشكل مباشر في ارباك الخصم، سواء على الأرض او من خلال المفاوضات التي ستجري خلال الأيام المقبلة.

واعتبر ان السيطرة على جزيرة حنيش خطوة أولى لتحرير محافظة الحديدة عسكرياً في حال لم تستجيب مليشيات الحوثي للقرارات الدولية.

بدوره أكد العميد فيصل حلبوب ان هذا الانتصار والتقدم الذي حققته قوات التحالف في السيطرة على الارخبيل يعتبر نقطة تحول في مسار الحرب مع مليشيات الحوثي وصالح في البحر الأحمر، حيث سيتم إحكام السيطرة على جميع ساحل البحر الأحمر ومنع اي تهريب او دعم يصل الى قوات الحوثي والرئيس المخلوع، وبهذا أيضاً تكون قوات التحالف قد أمنت مضيق باب المندب ومسار الطريق الدولي في البحر الأحمر من اي تهديد حوثي بدعم إيراني للملاحة العالمية في البحر الأحمر.

ورقة ضغط

تضاف سيطرة قوات التحالف والجيش الوطني على جزيرة حنيش الى أوراق الضغط التي ستستخدمها الشرعية في مفاوضات جنيف2 والمقرر ان تبدأ في منصف الشهر الجاري وتعزز بها موقفها التفاوضي.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.