جهود شعبية في المناطق المحررة لحفظ الأمن | يافع نيوز
أخر تحديث : 11/12/2016 - 12:51 توقيت مكة - 15:51 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
جهود شعبية في المناطق المحررة لحفظ الأمن
جهود شعبية في المناطق المحررة لحفظ الأمن

يافع نيوز – البيان

كان للانتصارات التي تحققت في العاصمة المؤقتة عدن والمحافظات المجاورة تداعيات إيجابية شملت المناطق المجاورة لها، حيث بدأت بعض المديريات خطوات جادة لحل العديد من المشاكل والصعوبات التي تعاني منها ولاسيما الجانب الأمني.

وبدأت العديد من المديريات خارج عدن والتي غابت فيها سلطة الدولة بسبب الحرب باتخاذ عدد من الخطوات المهمة التي تساهم في حفظ الأمن، سواء من خلال تشكيل مجالس أهلية أو لجان من المقاومة تقوم بحفظ الأمن.

مديريات يافع

مديريات يافع كانت لها تجربة وصفت بالناجحة وحظيت بتأييد شعبي ورسمي، حيث ساهمت بعض المؤسسات الأهلية في تنفيذ عدد من المشاريع التي ستعود بالنفع على المواطنين في المنطقة وخارجها.

وبدأ رجال أعمال وشخصيات اجتماعية ومؤسسات في يافع أولى هذه الخطوات من خلال دعم الأمن وإعادة تأهيل مراكز الشرط في مديريات يافع، وكذلك التعهد بدفع رواتب الموظفين حتى تعود الدولة للقيام بواجباتها.

حلف أبناء قبيلة يافع دشن تفعيل العمل الأمني في عدد من مراكز الشرطة بيافع وقال الحلف في بلاغ صحفي انه من خلال النزول بدأ العمل بتواجد الضباط والأفراد بعد ان تم توفير الاحتياجات الضرورية التي تساعدهم على العمل.

وأضاف الحلف انه استعان بعدد من الكفاءات الأمنية للقيام بمهام لحفظ الأمن في مديريات يافع حتى لا تحدث ثغرات أمنية يتم استغلالها من الجماعات المسلحة، وحتى يتم ضبط الأمن.

وأضاف الحلف في بلاغه الصحفي ان يسعى ان تكون مديريات يافع نموذج لباقي المناطق المحررة، من خلال استعادة هيبة النظام والقانون التي افتقدتها لمنطقة لسنوات طويلة.

ترحيب شعبي

خطوة إعادة تفعيل مراكز الشرطة في مديريات يافع حظيت بترحيب شعبي كبير، كونها جاءت بعد سنوات من غياب الأمن بسبب الاهمال الذي تعرضت لها معظم المحافظات الجنوبية من قبل نظام الرئيس المخلوع صالح.

وظلت هذه المناطق رغم أهميتها ومساحتها الشاسعة بعيداً عن اهتمام الدولة ولجأ المواطنون فيها الى تحكيم العرف القبلي لحل الكثير من مشاكلهم بما فيها احكام تنفيذ القصاص.

مسؤول الدائرة الاعلامية بحلف قبيلة ابناء يافع أنيس الشرفي قال لـ«البيان» ان غياب الدولة وأجهزتها تسبب بعزوف الكثير من الدوائر الأمنية عن ممارسة مهامها ونظرا لأهمية استعادة الأمن فقد بادر عدد من رجال الخير والفاعلين من أبناء يافع في الداخل والخارج، وبتعاون من حلف أبناء قبيلة يافع واتحاد المجموعات الجنوبية بتهيئة استعادة الأمن في مديريات يافع.

وأضاف ان يافع بدأت تجني ثمار هذا التفاعل على الأرض من خلال ترجمة المبادرة إلى واقع حيث قاموا حتى الآن بإعادة صيانة عدد من المرافق الأمنية في المنطقة وتهيئة العديد من رجال المقاومة للاضطلاع بدورهم الأمني وحل مشاكل المواطنين وحفظ الأمن. يشار الى ان منطقة يافع تتكون من 8 مديريات تتوزع على محافظتي لحج وأبين ويبلغ عدد سكانها أكثر من مليون نسمة.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.