بيان مجلس تنسيق أبناء يافع ، بشأن جريمة إغتيال محافظ محافظة عدن ومرافقيه | يافع نيوز
أخر تحديث : 04/12/2016 - 05:22 توقيت مكة - 20:22 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
بيان مجلس تنسيق أبناء يافع ، بشأن جريمة إغتيال محافظ محافظة عدن ومرافقيه
بيان مجلس تنسيق أبناء يافع ، بشأن جريمة إغتيال محافظ محافظة عدن ومرافقيه

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء وأشرف المرسلين محمد صلى الله عليه وسلم ..

يتابع مجلس تنسيق أبناء يافع في محافظة عدن الأحداث المتسارعة التي تشهدها المحافظة ، ومنها تلك الأعمال التي تهدد أمن وسلامة عدن وأبنائها والجنوب عامة ، آخرها جريمة إغتيال البطل الصنديد اللواء جعفر محمد سعد ، محافظ المحافظة وعدد من مرافقية صباح يوم الأحد الموافق 6 ديسمبر 2015م رحمة الله عليهم ، تلك الجريمة النكراء التي إرتكبتها عناصر آثمة ، من جماعات الشر، بكل خسة ونذالة ، بعد أن تجردت من كل ما يمت للإنسانية بصلة .

إننا في مجلس تنسيق أبناء يافع في محافظة عدن ندين بشدة هذه الجريمة النكراء ، وكل عمل حقير يستهدف زعزعة الأمن والإستقرار ، من خلال إستهداف الشخصيات الوطنية في عدن والجنوب ، وكذا تلك الأعمال التي تسعى لضرب وتدمير المرافق والمنشئآت والمصالح العامة في عدن .

ونطالب بتعقب وملاحقة كل من شارك بتلك الجريمة ومحاسبتهم عن كل ما إقترفته أياديهم الملطخة بالسواد ، والضرب بيد من حديد لكل من يسعى لنشر الجريمة والفوضى بمختلف صورها في محافظة عدن . كما نطالب بإلتفاف شعبي حول السلطات الأمنية والمقاومة الجنوبية في مساعيها لتعقب المجرمين القتلة ، وكل من سعى أو سيسعى للإضرار بعدن وأبنائها .

 

بيان مجلس تنسيق أبناء يافع ، بشأن تطورات الوضع في محافظة عدن ..

تتسارع الأحداث في عدن ، ومع تسارعها تظهر على السطح أحداث تبدو واضحة للعيان بأنها تستهدف ما تحقق لعدن ومحافظات الجنوب من إنتصارات عظيمة على قوى البغي والعدوان ، تلك القوى التي منيت بهزائم نكراء لقنها لها شعبنا في عدن والجنوب بمقاومته البطلة وبدعم من قوات التحالف العربي ، تلك القوى تحاول اليوم من خلال أدواتها القذرة تحقيق ما عجزت عن تحقيقه قوات الحوثي والمخلوع ، لكنها لن تنال مبتغاها أبداً في ظل صحوة شعبية لأبناء هذه المحافظة وغيرها من محافظات الجنوب .

من هنا … فقد كان للقرارات الرئاسية الصادرة أخيراً ، أثرٌ إيجابي في نفوس أبناء هذه المحافظة وبقية المحافظات الجنوبية ، ولاقت ترحيباً واسعاً بين أوساط الجنوبيين عامة وعدن على وجه الخصوص ، إذ أنها جاءت رداً على محاولات قوى الشر والظلام ، والبغي والعدوان من النيل من عدن ، وما تلك الجريمة البشعة التي إرتكبتها بحق رجل من أنبل وأشجع الرجال ، اللواء جعفر محمد سعد محافظ عدن وإبنها البار إلا دليل واضح على ما ترومه وتخطط له كل تلك العصابات الإجرامية التابعة لقوى الشر والبغي والعدوان .

وإذ يرحب مجلسنا بتعيين المناضل الصلب العميد عيدروس الزبيدي محافظاً لعدن ، والعميد شلال علي شائع مديراً لأمنها ، لثقته بهما وبما يتصفان به من شجاعة وصلابة وإقدام وروح وطنية ، وحب جارف لهذه الأرض التي من أجلها خاضا نضالاً مريراً حتى تحقق النصر ، كل ذلك يعطينا الثقة بأنهما جديران بما أُوكل أليهما من مهام ،، فأن المجلس يعلن أنه سيكون عوناً لهما وهما يقودان مهامهما الكبيرة ، لإرساء الأمن والأمان وإستتباب الأوضاع في هذه المحافظة ، ويدعو جميع أبناء محافظة عدن والجنوب عامة ، للوقوف إلى جانبهما حتى يتحقق لعدن الإستقرار والنماء .

صادر عن مجلس تنسيق أبناء يافع في محافظة عدن .

8ديسمبر 2015م

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.