اختتام المؤتمر الدولي السابع ” البحث العلمي والمخطوطات ودورهما في البناء الحضاري ” بتركيا | يافع نيوز
أخر تحديث : 05/12/2016 - 12:48 توقيت مكة - 15:48 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
اختتام المؤتمر الدولي السابع ” البحث العلمي والمخطوطات ودورهما في البناء الحضاري ” بتركيا
اختتام المؤتمر الدولي السابع

يافع نيوز – تركيا :

تم مساء  امس الاحد  الموافق 6/12/2015 م باسطنبول  تركيا  (فندق Park CVK البوسفور ) اختتام فعالية المؤتمر السابع ” البحث العلمي والمخطوطات ودورهما في البناء الحضاري  والذي استقطب العديد من الجامعات من شتى بقاع العالم   من  اوربا وامريكا  وبلاد الشرق الاوسط  والتي تأتي ضمن رعايه تنفيذيه من اتحاد الجامعات الدوليه .

حيث ناقش المؤتمر في جلساته التي استمرت ثلاثة ايام  الثروه التي تمتلكها الامم 

ومخزونهُا الحضاري الضخم انه المرجع لهوية هذا الانسان  و الذي يمثل شخصيته  وتفرّدّه في علومّه المختلفة  كما تعتبر المخطوطات التاريخيه هي الهويه  الروحية والفكرية والاجتماعية  وهو نقطة التحول لبناء المجتمعات وخلق القيم والمبادء الانسانيه النبيله .

كما اجمع المشاركين بهذه الفعاليه أن أمتنا تتملكُ مخزوناً تراثياً ضخماً يمثل كنوزاً علمية كبرى في كلّ المجالات . وانها تعتبر الركيزه لبناء الكثير من الحضارات التي شهدتها البشريه  ، حيث قدّرها بعضُ المحققين بثلاثة أو أربعة ملايين ، وأوصل بعضُهم عددها  إلى خمسةِ ملايين عدا مالم تنلهُ الأيادي  ، ولم تبلغهُ الأعين . ويخمّنُ أن ما طُبِعَ من التراث العربي منذ ظهور الطباعة لا يزيدُ على واحدٍ في المائة .

وعبر المشاركين لهذه الفعاليه  عن ارتياحهم للمشاركه وتفاعلهم مع هذه القضيه التي اصبحت تتلاشى مع مرور الزمن وبين الاجيال المعاصره حيث ان العولمه اصبحت سببا رئيسيا لتجاهل الكثير من المبادء والقيم لكل مجتمع وخصوصا القيم النبيله منها . كما اقيم خلال المؤتمر عدة ورش عمل  في هذا الجانب .

الجدير ذكره انه تم خلال المؤتمر  التوقيع على عدة توامات علميه بين جامعة  المالديف الاسلاميه  في المالديف  وجامعة ام درمان الاسلاميه  في السودان  وجامعة ابكس الامريكيه في الولايات المتحده الامريكيه والمملكه المتحده البريطانيه   وجامعة اريس الدوليه في لبنان وتركيا وجامعة موش ارسلان في تركيا .

 

الفريق الاعلامي  للجامعه

                                                                               عمر سالم  العمودي

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.