حلف يافع ينعي محافظ عدن اللواء – جعفر محمد سعد | يافع نيوز
أخر تحديث : 06/12/2016 - 05:53 توقيت مكة - 20:53 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
حلف يافع ينعي محافظ عدن اللواء – جعفر محمد سعد
حلف يافع ينعي محافظ عدن اللواء - جعفر محمد سعد

بيان نعي من حلف أبناء قبيلة يافع في إستشهاد محافظ عدن اللواء جعفر محمد سعد وعدد من أفراد حراسته.

بسم الله الرحمن الرحيم

{ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ * أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ } صدق الله العظيم.

بقلوب يملؤها الحزن تلقينا خبر إغتيال محافظ محافظة عدن اللواء/ جعفر محمد سعد وعدد من الحراس المرافقين له رحمهم الله جميعًا إثر عملية إجرامية غادرة استهدفت موكبه صباح اليوم بمدينة التواهي وهو يؤدي واجبه تجاه محافظة عدن ،وبهذا المصاب الجلل يتقدم حلف أبناء قبيلة يافع بأحر التعازي وعميق المواساة القلبية إلى أسرة الشهيد وكافة أقاربه ومحبيه عصم الله قلوبهم وألهمهم الصبر والسلوان.

إن إستشهاد اللواء البطل جعفر محمد سعد لا يمثل خسارة لأسرته فحسب،بل هي خسارة للجنوب عامة وعدن خاصة والتي فقدت برحيله أحد أنبل أبنائها ومن أشجع وأخلص القادة الوطنيين المتفانين.

لقد كان للشهيد رحمة الله دور بطولي ومشهود مع القيادة الإماراتية وقيادة المنطقة الرابعة في التخطيط لتحرير مدينة عدن ،ومن ثم قيادة معركة التحرير والمشاركة في العمليات الميدانية لدحر ميليشيات الحوثي وقوات المخلوع والتي توجت بالإنتصار وكان الشهيد مثالا في الشجاعة والبسالة والإقدام.

وبعد تعيينه محافظا لعدن كان شعلة من النشاط والحيوية طوال الفترة الماضية حيث عمل على تفعيل مؤسسات الدولة وتطبيع الحياة المدنية ودفع عجلة التنمية في عدن،وقد لمس الجميع ذلك التحسن في جميع الجوانب الخدماتية في المدينة إلا أن الأيادي الآثمة والإجرامية التي تعبث بأرض الجنوب وتقتل أبناءه منذ عام 94 إغتالته.
وعلی هذا يجب أن يحذر الجميع من “مخططات اجرامية” تستهدف الجنوب وكوادره ومقدراته لأن حرية وسيادة الجنوبيين على بلادهم مسألة ترفضها كافة مراكز القوى الشمالية وأدواتها الفاسدة في الجنوب وستعمل على عدم حدوث الاستقرار عن طريق مخططاتها الاجرامية ودعم مشروع الفوضى في الجنوب.

إن ما حدث ويحدث في مناطق الجنوب منذ تحريرها من ميليشيات الحوثيين وقوات المخلوع ومن يمشي في فلكهم من أعمال إرهابية وإجرامية هي نتيجة لتعطيل عملية بناء منظومة الجيش والأمن وعدم تأهيل ودمج المقاومة ولهذا نكرر مناشدتنا للأخ الرئيس الفريق عبدربه منصور هادي ولدول التحالف العربي بسرعة بناء وحدات الجيش والأمن لتبسط الدولة نفوذها في المناطق المحررة وتضرب بيد من حديد ضد كل من يحاول نشر الفوضى والعبث بمقدرات شعبنا.
كون وجود منظومة الجيش والأمن ضرورة لنزع السلاح من الشوارع ووضع حد للتقطعات والنهب والبسط على الاراضي وإطلاق الأعيرة النارية وغيرها من المظاهر التي تخدم مشروع الفوضى ونری إنه لا مبرر لعملية المماطلة والتعطيل فيما يتعلق ببناء الجيش والأمن من رجال المقاومة المخلصين فهم الضمان الحقيقي لكل الانتصارات التي تحققت حتى الآن وللإنتقال نحو مرحلة جديدة يسودها الأمن والنظام وسلطة القانون.

صادر عن/ حلف أبناء قبيلة يافع
يوم الاحد 6 ديسمبر 2015

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.