الحريري المتحدث باسم المقاومة: ملف «داعش» يستخدمه الحوثيون لمغالطة الرأي العام العالمي والخروج من المأزق العسكري | يافع نيوز
أخر تحديث : 06/12/2016 - 05:02 توقيت مكة - 20:02 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
الحريري المتحدث باسم المقاومة: ملف «داعش» يستخدمه الحوثيون لمغالطة الرأي العام العالمي والخروج من المأزق العسكري
الحريري المتحدث باسم المقاومة: ملف «داعش» يستخدمه الحوثيون لمغالطة الرأي العام العالمي والخروج من المأزق العسكري

يافع نيوز –  الشرق الأوسط

في حين٬ تبنى تنظيم داعش٬ في بيان منسوب له في مواقع التواصل الاجتماعي على شبكة الإنترنت٬ عملية الاغتيال عبر سيارة مفخخة٬ فقد اتهمت المقاومة الشعبية الجنوبية الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح بالتورط في عملية الاغتيال التي صدمت الشارع وكل الأوساط في عدن٬

وقال علي شايف الحريري٬ المتحدث الرسمي باسم المقاومة الشعبية الجنوبية لـ«الشرق الأوسط» إن «دواعش المخلوع صالح والحوثي هم من ينفذون هذه العمليات الإرهابية في عدن»

. وأضاف أن «هدف العدو من هذه العمليات الإرهابية هو أولا ضرب السكينة العامة ونشر الإرهاب. وثانًيا الاستمرار في مغالطة الرأي العام الخارجي أن الجنوب أرضيه خصبة للإرهاب»

. وأشار الحريري إلى «استمرار المخلوع في توظيف هذا الملف لكي يهيئ لنفسه ولحليفه الحوثي سهولة الخروج من المأزق العسكري نحو مخرج سياسي وكذا تبرير الجرائم التي ارتكبوها في اليمن والجنوب»٬

مؤكدا «وجود ارتباط وثيق بين تنظيم داعش في اليمن و(القاعدة) والمخلوع صالح»٬ وأن «هذا التنظيم لن ينتهي ولن يتم الحد من عملياته إلا بالقضاء على الرأس المخطط».

وطالب «دول التحالف العربي بقيادة السعودية بتعزيز المقاومة في الجنوب وتمكينها من تثبيت الأمن والاستقرار من خلال تكثيف التدريبات٬ وتخريج دفعات جديدة وتوزيعها والتحرك على الأرض وفق خطة أمنية٬ على أن يكون التحرك كليا وليس جزئيا٬ لأن من صنع النصر هو القادر على تثبيت الأمن».

وأردف المتحدث باسم المقاومة الشعبية الجنوبية أن «ما حصل للواء جعفر محمد سعد والعمليات الإرهابية المماثلة التي استهدفت كوادر من المقاومة٬ نتيجة لعدم تمكين المقاومة التي صنعت النصر ودعمها لبسط السيطرة وتثبيت الأمن ومحاولة فرض شريك لم يكن موجودا على الأرض»٬ حسب قوله
. وجاءت عملية اغتيال محافظ عدن بعد يوم واحد من زيارة المبعوث الأممي إلى اليمن٬ إسماعيل ولد الشيخ أحمد .

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.