إعلان
إعلان
اقلام حرة

وستلد عدن ألف جعفر.

1

المحامية عفراء حريري

آه ياعاشق عدن . ستبقى فينا ومعنا .
آه كم مرة يجب علينا أن نصرخ ، وننتحب ونبكي ؟ آه صار الفرح كلفته باهضه وثمنه أغلى، وصارالحزن توأم كل فرد منا في عدن ، متلازمة البقاء على قيد الحياة أن نعيش محفوفين بخوفنا وأحزاننا ، وحين غازلنا الامل وعادت تكبر فينا أحلامنا وهو معنا أخ وأب وصديق وعاشق سفحها وبحرها وترابها ، خطفوه برمشة جفن ، وتوالت حكايات أغتياله وكأنه سيعود !
تعشمنا الشرعية بذلك و بالقبض على الجناة وجميعهم مسؤولون عن أغتيال أحلامنا وأمالنا وأفراحنا .
فجعفر لم يغتال وحده ، أغتالوا معه الامل وبسماتنا ، ووعوده التي قالها بالامس ‘ أستبشروا خير في الايام القادمة ، سيعود الامن والامان الى عدن، وكان أول ضحايا عودة الامان المغتال و المقتول ، آه يا عدن ثوب عرسك ملطخ بلون الدم ، ورائحة بحرك تفوح برائحة الموت ؛ وهأنت تفقدين عزيز أبناءك ، لم يتركوه يفي بوعده لنا ، ولم يتركونا نمد سواعدنا معه ، أشباح الرعب يسرحون ويمرحون ويتنططون نهارا جهارا وليلا؛ ويمتصون دماءنا ويهللون طربا ويكبرون .ويأتون بألف قناع وقناع .

عاشقك قتل ياحسناء المدن الحزينة ، رحل جعفر العاشق وعروسه ماتزال تنزف إغتصابا وإغتيالا ،حزن ووجع وألم .

غير ان الأكيد اننا سنفي بوعودنا لك ، وسنصنع التغيير ؛ لانك معنا وخالد فينا ، ولعدن ألف عاشق مثل جعفر .
رحمك الله يا شهيد المدينة عدن.

يافع نيوز

موقع اخبار شامل يصدر عن مؤسسة يافع نيوز للاعلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock