مسيرات “وفاء” سعودية تحتفي باليوم الوطني الإماراتي | يافع نيوز
أخر تحديث : 08/12/2016 - 12:55 توقيت مكة - 03:55 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
مسيرات “وفاء” سعودية تحتفي باليوم الوطني الإماراتي
مسيرات

يافع نيوز – الرياض :
واصلت الهيئة الإدارية للأندية الطلابية السعودية في الإمارات تنفيذ برامج الاحتفاء السعودي باليوم الوطني الـ 44، ضمن منظومة مبادرات “الوفاء” الأخوية المتنوعة التي أطلقتها الملحقية الثقافية السعودية في الإمارات.
وقد انطلقت، صباح اليوم، “المسيرة السعودية الإماراتية” تتزين بأعلام الدولتين من حرم جامعة الشارقة لتواصل حضورها في جامعة زايد وبقية الجامعات الإماراتية بمشاركة ما يزيد عن ألف طالب وطالبة من الدارسين والدارسات السعوديين بجامعات الإمارات وزملائهم الإماراتيين.
وتقدم المسيرة موكب وطني ضمّ عدداً من الشخصيات البارزة من المسئولين والأكاديميين الذين حملوا كل معاني الحب وأكاليل الثناء لدولة الإمارات العربية المتحدة.
واحتضنت جامعة الشارقة معرض “تراث المملكة والإمارات” الذي نظمه النادي السعودي، والذي ضمّ نماذج مختلفة تعكس تراث المملكة وعددًا من الصور للقاءات القادة في البلدين إضافة إلى معالم الحضارات القديمة والتاريخية في المملكة والإمارات.
وشهدت الجامعة تنظيم معرض للتصوير الضوئي يرصد صوراً حضارية وتراثية تبرز فيها المنجزات الحضارية للمملكة ودولة الإمارات الشقيقة.
وحرص طلاب الملحقية على تهنئة كبار السن في دار رعاية المسنين بالشارقة وتحدثوا معهم عن العادات والتقاليد، ثم استمع بعدها المسنون إلى أبيات شعرية تعبّر عن الفرحة بهذه المناسبة.
وشاركت المسنّين، خلال الفعالية؛ طالبات المرحلة الابتدائية في مدرسة عجمان الخاصة من خلال تقديم عرض راقص يعبر عن الفرحة باليوم الوطني.
وتخلل الفعالية تقديم بعض الوجبات التراثية من خلال طلاب الجامعة الأمريكية، ثم اختتمت الزيارة بتوزيع الهدايا على أهل الدار من الرجال والنساء.
من جهته، قال الملحق الثقافي السعودي فى دولة الإمارات الدكتور صالح بن محمد الدوسري: “نؤكد عمق الشراكة والعلاقات القوية واللحمة الوطنية بين المملكة ودولة الإمارات الشقيقة، وإن مشهد المسيرة الطلابية لهو أحد دلالات توحد مشاعرنا مع مشاعر الأشقاء الإمارات واحدة”.
وأضاف: “المشهد الثقافي بين البلدين ينطلق من رؤية حكيمة يتبناها كل من مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، والشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وهي رؤية سديدة تنطلق جذورها من الدين الإسلامي الحنيف”.
وأردف: “الملحقية الثقافية السعودية في الإمارات تأسست عام 1968 م، وتمارس دورها بدعم من وزارة التعليم في المملكة العربية السعودية، بهدف تنمية وتطوير العلاقات الثقافية والأكاديمية ومتابعة ورعاية شؤون الطلبة السعوديين الدارسين في دولة الإمارات العربية المتحدة”.
وتابع: “النهضة الثقافية في الإمارات تمثل ترجمة حقيقية للطفرة الحضارية التي تعيشها الدولة الشقيقة والتقدم الذي تحرزه على كافة الأصعدة والمستويات”.
شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.