الدارسون الجنوبيون بالهند يحتفلون بمناسبة الذكرى الــ48 للاستقلال الجنوبي المجيد | يافع نيوز
أخر تحديث : 09/12/2016 - 12:07 توقيت مكة - 03:07 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
الدارسون الجنوبيون بالهند يحتفلون بمناسبة الذكرى الــ48 للاستقلال الجنوبي المجيد
الدارسون الجنوبيون بالهند يحتفلون بمناسبة الذكرى الــ48 للاستقلال الجنوبي المجيد

يافع نيوز – اورانج اباد – خاص :

شارك طلاب الجنوب في اورانج اباد بالهند، احتفالات شعب الجنوب بمناسبة الذكرى الـــ48 ليوم الاستقلال الجنوبي المجيد  30 من نوفمبر .

واحتشد الطلاب في اورانج  اباد، رافعين علم الجنوب وصور بعض الشهداء، مشاركة لشعبهم في الداخل، بهذا اليوم . كما احتفل الطلاب الجنوبيين، في مدينة بنجلور بيوم الاستقلال 30 نوفمبر

وصدر عن الطلاب الجنوبيين في الهند بيان تلقى “يافع نيوز ” نسخة منه جاء فيه :

بيان طلاب ابناء الجنوب الدارسين بالهند بمناسبة الذكرى الثامنة والاربعين للاستقلال المجيد
تحل علينا وعلى شعبنا في الجنوب الذكرى الثامنة والأربعين لعيد الأستقلال المجيد الذي انتزعه شعبنا من الاستعمار البريطاني وركائزهم في الثلاثين من نوفمبر عام 1967بعد ثورة مسلحة انطلقت شرارتها في الرابع عشر من أكتوبر عام 1963 بقيادة الجبهة القومية وجبهة التحرير وشارك فيها كل أبنا الجنوب من مثقفين وطلاب وعمال وجنود ومزارعين وتجار ونساء. وتوحدت في هذا اليوم 22 امارة وسلطنة ومشيخة تحت راية جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية.

وقد مثل الاستقلال نقطة تحول فارقة في حياة شعب الجنوب وجرت تحولات اجتماعية وسياسية وثقافية هامة لصالح كل فئات الشعب دن استثناء, من خلال توفير العمل وبنا المؤسسات والمصانع والمزارع المؤسسات العسكرية والأمنية والدراسة الالزامية والمجانية والتطبيب المجاني والاهتمام بقطاعات الشباب والمرأة والطفل, وبحكم رسوخ دولة القانون والمؤسسات انتهت ثقافة الثأر والأحتراب والتخلف إلى الأبد.
تأتي الذكرى الثامنة والأربعين ووطننا الجنوب يمر بمنعطف هام ومعقد, فبالرغم من كفاحه السلمي منذ ثمانية أعوام ومليونياته ومناشداته للمجتمع المحلي الدولي والإقليمي وتقديمه اَلاف الشهداء والجرحى ومعاناة البطش والقمع التي لاقاها من قبل سلطة الاحتلال اليمني لم يستمع إليه أو يلتفت إليه أحدا وظل يقاوم رغم كل ذلك مؤمنا بالله وبعدالة قضيتة وانتصارها عاجلا ام اَجلا.لكنه في الوقت نفسه استطاع اظهار قضيته بصوت مدوي لايستطيع أحدا تجاوزه في أي تسوية سياسية للازمة اليمنية الراهنة.

وبالرغم من تفاعل الحراك الجنوبي السلمي وأبناء الجنوب مع تقاطع مصالح الاقليم لدول الخليج في مواجهتها لسلطة الشمال لكن يبدو أن لاحلول جادة تظهر في الأفق وان استمرار الغموض في هذا الشأن تنطوي على مخاطر تزيد من تعقيد المشهد في الجنوب وجره إلى اوضاع أسوأ لايحتملها.
لايسعنا نحن طلاب الجنوب الدارسين بالهند إلا ان نبارك لشعبنا في الجنوب بهذه المناسبة العظيمة التي تعيد إلى الأذهان مآثر التضحيات والفداء والحرية والشموخ والإباء والاستقلال , ونؤكد ان الاحتفال الحقيقي لهذه المناسبة يكمن في رص الصفوف بين أبناء الجنوب ونبذ الخلاف والتنازل للآخر وقبول الكل بمختلف تنوعاتهم والسعي الجاد لإيجاد صيغة توافقية لكل الأطياف في الحراك والمقاومة لإعلان حامل سياسي مشترك للقضية الجنوبية ايا تكون صيغته, وجعل غايتنا الجنوب كوطن للجميع أولاَ وأخيرا يعلو فوق الشخصيات والمناطق والأحزاب,يقينا بأن الإرث النضالي الذي اكتسبه شعب الجنوب خلال سنواته العجاف الماضية قوافل الشهداء المتجددة خلال هذه السنين كفيل بأن يوصله إلى تحقيق غاياته واستعادة دولته.
الرحمة والخلود لشهداء الاستقلال والحراك السلمي والمقاومة
النصر والعزة لشعب الجنوب
صادر عن طلاب الجنوب الدارسين في الهند مدينة اورنج أباد
30 نوفمبر 2015
شمسان صالح الحالمي الناطق الرسمي

12311200_1130321230319668_8787677704669863257_n

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.