مجدداً .. وزير الدولة لشئون خارجية الإمارات : الإصلاح موجود في تعز ولم يشارك في الحرب | يافع نيوز
أخر تحديث : 04/12/2016 - 12:34 توقيت مكة - 15:34 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
مجدداً .. وزير الدولة لشئون خارجية الإمارات : الإصلاح موجود في تعز ولم يشارك في الحرب
مجدداً .. وزير الدولة لشئون خارجية الإمارات : الإصلاح موجود في تعز ولم يشارك في الحرب


يافع نيوز – أبو ظبي – فواز الحنشي :
عقد وزير الدولة للشئون الخارجية الإماراتي الدكتور أنور قرقاش مساء اليوم الأحد لقاء مع وفد الإعلاميين المشاركين بفعاليات المجلس الوطني للإعلام.
وفي اللقاء الذي ناقش عدد من القضايا التي المتعلقة بالأمة العربية كان للمف اليمني النصيب الأكبر من الحديث.
تحدث قرقاش عن دور الإمارات كجزء من قوات التحالف العربي المشاركة باليمن، ونوه أن مشاركة الإمارات جاء بعد التدخل الإيراني في اليمن عن طريق دعم جماعة الحوثي المسلحة(( أنصار الله)).
واستنكر قرقاش تدخل الإيران السافر في شؤن الأمة العربية الداخلية من خلال دعم جماعات متطرفة دينياً كحزب الله في لبنان وأنصار الله في اليمن.
ووصف قرار التدخل العسكري باليمن بالصعب لكون اليمن دولة معقدة، وقال من الواجب علينا أن نتحرك كـ عرب لردع التدخل الإيراني.
وأوضح قرقاش أن أهداف التحالف العربي واضحة وجلية وتم تحقيق معظمها وأبرزها إعادة الشرعية، وأضاف أن الشرعية قد عادت لتحكم من الداخل من أهم مدينة يمنية (عدن) ولم تعد بالمنفى كما ظلت خلال الأشهر الماضية.
وأضاف أن التحالف لم يتدخل مع قبيلة ضد قبيلة أخرى ولكن الوجود الإيراني هو الدافع للتدخل.
وعن أفق الحل السياسي في اليمن الذي يجري التحضير له من خلال مؤتمر جنيف 2 في ديسمبر القادم، أكد قرقاش أنه ليس متفائلاً بالحل السياسي لأن الذي يتم التفاوض معهم هم أمراء الحرب ولازالو يحاربون، وعن آلية الحوار أفاد بأن المبادرة الخليجية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني إضافة إلى القرار الأممي 2216 هي مفتاح لأي حوار بين الفرقاء اليمنيين.
وعن شكل الدولة تحدث قرقاش قائلاً نحن ندعم أي حل يجمع عليه اليمنيون سواء كان دولة واحدة أم دولتين أم عدة أقاليم، هذا الخيار متروك للشعب اليمني ونحترم رأيه.
وفي سؤال لأحد الصحفيين الأجانب عن تدخل قوات كولومبية في اليمن أوضح قرقاش أن ليست هناك أي قوات غير عربية تحارب في اليمن أو تنوي المحاربة فيها، القوات الموجودة هي قوات عربية فقط.
وعن حزب الإصلاح في تعز تحدث قرقاش أنهم لم يشاركوا في الحرب ولازالوا يحتفظون بأموالهم وقواهم لفترة ما بعد الحرب، وأفاد أن لديه عدد من التقارير تتحدث عن ذلك.
وفي سياق متصل قال قرقاش أن نظرة المجتمع الدولي الهامشية لليمن هي من أخرت الحل السياسي في البلد، حيث يتم النظر إليها على أنها مشكلة داخلية. ولم ينظروا لخلفياتها.

 

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.