” يافع نيوز” ومصداقية النشر .. بقلم| هويد الكلدي | يافع نيوز
أخر تحديث : 03/12/2016 - 10:48 توقيت مكة - 01:48 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
” يافع نيوز” ومصداقية النشر .. بقلم| هويد الكلدي

على ضفاف الأدآب وضفة الصحافه وتنوع المنابر والسعي للإبراز في محور التفوق يحكم القارئ على كل ما يتناوله من خبر او مقال ليتنعم في قرائته ومحاولة الفهم من الشيء ليصدر حكما بحق الناشر او الصحيفة.

قد تختلف الوسائل وتزداد كل يوم تلك الوسائل الاعلامية،لكن البحث هو عن الحقيقة ولا ادري اين سأجدها ومن اي مصدر او موقع، قد لا اجد دقة الخبر وما هي آخر المستجدات عن كل ما يحدث ورغم المتابعه والاطلاع في كثير من المواقع الاخبارية والصحف قد اجد وقد لا اجد ما هو جديد الخبر عما يحدث في الساحة السياسيه داخليا وخارجيا .

كنت متابعا وذلك كل يوم في صباح الصحف ونهار المواقع لكي اقراء ما هو جديد الصحافه في العاصمه عدن وما هي تلك العناوين والتفاصيل في تلك الاوراق المعدودة في احضان الصحيفة او الجريدة، ولكني وبرفقة المتابعات في المواقع وسائر الصحافه ،وجدت نفسي حائرا عندما وجدت نفسي خالي من التفضيل وما هي صحيفتي المفضله دون الاخرى ، فهناك قد يسئلني احدا يوما ما عن قصتي مع الصحافه وما هو منبري،فماذا يكون ردي؟

وبحقيقة الامر لا اميز بين الصحف عند الاطلاع ولكن  هناك اختلاف في الصحف وفي موادها قد اجد احيانا خبر في صحيفة ولم اجده في الصحف الاخرى وقد اجد اخبار متكررة متواجدة بشتى الصحف والمواقع، فمع الاحداث وسائر الاخبار فكنت محب للمنبر الاعلامي الجنوبي وهي صحيفة “يافع نيوز” التي هي لب الصحافه بمعنى التفضيل ، فكنت دائما من قارئيها ومتابعيها والمعجبين بها فهناك موقعها الالكتروني الذي يأتينا بجديد الخبر كانت في الشؤون المحليه او الدوليه وذلك الموقع يتداول الاخبار بشكل يومي ومستمر ولا جديد الا بجديد’يافع نيوز’ وهناك تلك الصحيفة الورقيه التي لا تخفى عن الانظار وتتعمق بالأفكار وذلك بكل ما تصدره برغم انها تصدر”اسبوعيا”ولكنها حاملة الجديد والمهم وتتميز بمعانيها “الدقه-المصداقيه-التميز”

وذلك ليس تعبير دون معنى وكلمات لها معانيها في فكر قارئها ،”يافع نيوز”الدقة الاعلامية بكل ما تصدره في احضانها وذلك يعني خبر بدقة التأكيد قبل نشره  وهناك صدق الكلام والأخبار برغم ان بعض الصحف قد تنشر مواد او اخبار ليس بمعنى المصداقية،وهناك التميز عن الاخرى بكامل ما تحتويه المؤسسه الاعلامية، فهناك نوعا من البحث ويعني  البحث عن الفخامة، فاتقان ألعمل هو من يدلك على الطريق التي تريدها ولو تريد ان توصل الى القمة

فيافع نيوز”لا تسبق الاحداث ولكنها تمتلك الدقه الفائقة لتجدها حاضرة الحدث بكل مصداقية،وتسعى دائما على كيفية ايصال الخبر والرسالة .

من خلال تطلعاتي دائما لهذه الصحيفة اجدها تنمو دائما من اعماق الافكار الى الفكر البشري الذي دائما وهو يشتغل في التفكير اينما وجد ،ليس مدح وليس نوعا من الكلام التخيلي للاقناع، ولكن الصحيفة هي التي تجعلك ان تكتب عنها وتوصفها دون لا تكتمل الاوصاف،فانا شخص عادي ولا املك سواء ان احمل القلم بما انني احب ان اكتب بمصداقية وجديه ولا اقول الا الحق وذلك ان المهنه الاعلامية الحلم الذي املكه حتى احققه بمواصلة التعليم ؛وشرح صحيفة”يافع نيوز “لم يكتمل بعد فهي قد المهنيه بروادها الاعلاميين الذين هم من اثبت لتلك المؤسسه انهم الاجدر على ايصال الخبر مع حدوثه،على مستوى الساحة الاعلامية بمقاييس السياسة، وذلك تحت صحيفة تجعلك تفكر وتكتب وتطرح ما تمتلك من اهميه فائقة تجاه المهنيه فهناك عمل قد تجده امامك وتخيل فلو انه فيلم يروي سيرة “مؤسسة يافع نيوز”فقد تقول حينها “فخامة الاسم يكفي”وتجدها في مستقبلك هامه اعلاميه ومؤسسه في قد المهنية وريادة في تاريخ الصحافة،

فانا احيي عبر هذا المنبر الحر كل موفد تلك المؤسسه وهم جميع الاعلاميين والصحفيين العاملين فيها فألف تحيه لكم ايها الابطال.

 

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.